شرطة الأمم المتحدة في كوسوفو

أعلن المتحدث باسم شرطة الأمم المتحدة في كوسوفو عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة التابعين للأمم المتحدة- أميركيين وأردني - وجرح 11 شرطيا بعضهم في حال الخطر، إثر تبادل لإطلاق النار بين عناصر الشرطة الدولية في سجن كوسوفسكا ميتروفيتشا شمالي إقليم كوسوفو.

وأفاد شرطي أميركي تابع للأمم المتحدة أن الوضع في العراق هو الذي تسبب في الشجار الذي وقع السبت بين رجال الشرطة، وتحول إلى تبادل لإطلاق النار أوقع ثلاثة قتلى وأحد عشر جريحا.

وقال الشرطي إن الشجار بدأ بين عدد من زملائه الأميركيين ورجال شرطة دوليين من أصول شرق أوسطية. وأضاف "اختلفوا بشأن الوضع في العراق، وبدأ كل شيء عندما قال الرجال الشرق أوسطيون لرجال الشرطة الأميركيين إن الولايات المتحدة احتلت العراق مثل بقية الدول".

وتابع الشرطي "غضب الأميركيون جدا من هذه الاتهامات, وقام أردني بإطلاق النار فجأة".

وأفاد ميلان يافانوفيتش مساعد مدير مستشفى كوسوفسكا ميتروفيتشا أن أميركية في شرطة الأمم المتحدة بين القتلى، وقد توفيت متأثرة بجروحها لدى وصولها إلى المستشفى.

وذكرت بعض المصادر أن أربعة رجال شرطة أردنيين اعتقلوا بعد الحادث وهم في المقر العام لشرطة الأمم المتحدة في الجزء الجنوبي من ميتروفيتشا للاستجواب.

المصدر : الفرنسية