بوش أساء تقدير تكلفة غزو العراق (أرشيف ـ الفرنسية)

أدانت دراسة أعدها خبير أميركي الإستراتيجية الأميركية ووصفتها بأنها في مأزق كبير، وذلك بمحاولتها خدمة أهداف تبدو متناقضة.

فقد ذكر المقدم أونتاليو إيشيفيريا في الدراسة التي نشرتها الكلية الحربية الأميركية التابعة للقوات البرية أن العمليات العسكرية التي تسعى لتغيير أي نظام يجب أن تتسم بالإعداد الصبور والمكثف.

لكن إدارة الرئيس بوش وفقاً لرأي الخبير الأميركي كانت مندفعة برغبتها في تغيير النظام في العراق بأسرع ما يمكن وبأقل تكلفة, وهو ما ورطها في تقديرات خاطئة على مستوى الكلفة المالية للحرب وعدد القوات اللازمة للحرب.

وتستعيد الدراسة تحذيرات كان أطلقها العام الماضي الجنرال إيريك شينسيكي الذي كان يشغل منصب مساعد رئيس الأركان والذي قال أمام الكونغرس إن الأمر سيحتاج إلى مئات الآلاف من الجنود لإحكام السيطرة على العراق بعد الحرب.

وكان البيت الأبيض أقال أحد مستشاري الرئيس, المستشار الاقتصادي لورنس ليندساي لأنه تكهن بأن تبلغ كلفة الحرب بين 100 و 200 مليار دولار.

يذكر أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد ونائبه بول وولفويتز كانا دائماً محل انتقاد داخل الكونغرس لإفراطهما في التهوين من شأن الحرب وحرصهما على التعجيل بها.

المصدر : الجزيرة