السلوفاك يختارون فيتش رئيسا لبلادهم
آخر تحديث: 2004/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/28 هـ

السلوفاك يختارون فيتش رئيسا لبلادهم

فيتش وزوجته وأنصاره يحتفلون بالفوز في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
أصبح رئيس البرلمان السابق في سلوفاكيا إيفان غاسبارو فيتش رئيسا للبلاد بعد أن حقق فوزا مفاجئا على رئيس الوزراء السابق فلاديمير ميشيار في الجولة الانتخابية الثانية التي أجريت أمس.

وأعلنت اللجنة الانتخابية حصول فيتش على 59.91% من الأصوات مقابل 40.09% حصل عليها ميشيار، ويرى المحللون أن السلوفاك وجهوا بذلك ضربة قاضية لرئيس الوزراء المتشدد واختاروا فيتش الأكثر اعتدالا، علما بأن الأخير عمل مساعدا لميشيار مدة عشر سنوات قبل نشوب الخلاف بينهما.

وبناء على نتائج الانتخابات سيتولى أستاذ القانون - الذي انتخب لولاية مدتها خمسة أعوام- في يونيو/حزيران القادم منصبا تمثيليا لا يتمتع فيه بصلاحيات كبيرة خلفا لرودلف شوستر الذي هزم من الدورة الأولى، وبذلك سيترأس فيتش الدولة الشيوعية التي نشأت إثر تقسيم تشيكوسلوفاكيا عام 1993 في السنوات الأولى من انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وكان ميشيار مهندس استقلال سلوفاكيا قبل 11 عاما احتل المرتبة الأولى في الدورة الانتخابية الرئاسية الأولى، حيث حصد 32.74% من الأصوات، في حين لم يحصل فيتش سوى على 22.28% من أصوات الناخبين، غير أن رئيس البرلمان السابق نجح في الدورة الانتخابية الثانية بتعبئة الناخبين الذين كانوا يخشون عودة ميشيار -المعروف بتسلطه- إلى الحكم.

يشار إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية السلوفاكية بلغت 43.5% على الرغم من دعوة التحالف المسيحي اللبرالي الحاكم إلى التصويت بقوة لضمان بقائه في السلطة.

ومن الجدير بالذكر أن سلوفاكيا استبعدت في منتصف العقد الماضي وفي عهد ميشيار وفيتش من المفاوضات الأولى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي بسبب عمليات الخصخصة غير الواضحة والانتهاكات المتعلقة بالديمقراطية ودولة القانون.

المصدر : وكالات