المتظاهرون ارتدوا أقنعة لوجهي بلير وبوش (الفرنسية)
تجمع نحو 200 متظاهر أمام مقر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في لندن مطالبين بإنهاء احتلال العراق. ودعا أندرو بورجين من تحالف "أوقفوا الحرب" الذي ساهم في تنظيم المظاهرة إلى انسحاب فوري للقوات الأجنبية من العراق.

ومن جانبه قال بلير الذي عاد للتو من محادثات جديدة مع الرئيس الأميركي جورج بوش في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية إنه ملتزم بتسليم أميركي مقرر للسلطة للعراقيين يوم 30 يونيو/ حزيران المقبل، مؤكدا أن القوات التي تقودها الولايات المتحدة ستهزم من وصفهم بالمتعصبين والمتطرفين والإرهابيين وأنها ستجلب الديمقراطية إلى العراق.

وكرر بلير تأييده لاقتراح مبعوث الأمم المتحدة تشكيل حكومة مؤقتة في إطار تسليم واشنطن السلطة للعراقيين، وأضاف "طالبنا دائما بأن تقوم الأمم المتحدة بدور رئيسي".

يشار إلى أن شعبية بلير تراجعت بعد الإطاحة بالرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، كما أثار غضب معارضيه في حزب العمال الحاكم الذين يقولون إنه بالغ في الخطر الذي كان يمثله العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات