بدوي يناقش جدول خارجية الإسلامي مع الدول الكبرى
آخر تحديث: 2004/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/27 هـ

بدوي يناقش جدول خارجية الإسلامي مع الدول الكبرى

بدوي يحاور أعضاء مجلس الأمن الدائمين استعدادا للقمة الإسلامية (رويترز-أرشيف)
أرسل رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي بعدة رسائل إلى الرئيس الأميركي جورج بوش وعدد من القادة البارزين في العالم حول موضوعي العراق وفلسطين المطروحين على اجتماع وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي.

وقال بدوي الذي تتولى بلاده رئاسة الدورة الحالية للمنظمة المؤلفة من 57 عضوا "أرسلت خطابات إلى الرئيس بوش وزعماء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بشأن موضوع العراق".

وسيناقش الاجتماع الذي قدم موعده إلى 22 أبريل/ نيسان الجاري بدلا من الرابع من مايو/ أيار المقبل بناء على طلب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، تردي الأوضاع في العراق والأراضي الفلسطينية.

وقالت وكالة أنباء برناما الماليزية إن بدوي أعرب في الخطاب الخاص بالعراق عن قلقه بشأن تفاقم الأوضاع الأمنية هناك، وعن أمله في المضي قدما في تنفيذ خطة سلطة الاحتلال لإعادة السيادة الكاملة على البلاد إلى الشعب.

وجاء في خطاب بدوي إلى الرؤساء الأميركي بوش والفرنسي جاك شيراك والروسي فلاديمير بوتين والصيني وهو جينتاو ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن الوقت قد حان كي يدرس المجتمع الدولي بجدية السماح للأمم المتحدة بلعب دور محوري في العراق.

وحث رئيس الوزراء الماليزي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن على بدء أو دعم مثل هذه الخطوة.

وفي الخطاب الخاص بالقضية الفلسطينية شدد بدوي لبوش وبلير وبوتين والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان على أن ماليزيا تود أن ترى تطبيق خارطة الطريق لإقامة دولة فلسطينية تتعايش سلميا مع إسرائيل.

وترأس ماليزيا منذ العام الماضي منظمة المؤتمر الإسلامي التي تمثل 1.3 مليار مسلم يتم تجاهلها بدرجة كبيرة من جانب واشنطن وإسرائيل لعدم وجود إطار مؤسسي يدعم قدرة المنظمة على العمل.

المصدر : رويترز