ميشيار تولى منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات (رويترز)
يدلي السلوفاك بأصواتهم اليوم في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي يخوضها رئيس الوزراء السابق فلاديمير ميشيار ضد حليفه السابق إيفان غاسباروفيتش, وذلك قبل أسبوعين من انضمام سلوفاكيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وفاز ميشيار -الذي تولى منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات- في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في الثالث من الشهر الحالي، ويخوض الجولة الثانية متفوقا بدرجة ضئيلة على منافسه المفاجئ غاسباروفيتش.

وتمكن غاسباروفيتش من إخراج وزير الخارجية إدوارد كوكان بفارق ضئيل عندما جاء في المرتبة الثانية، بعدما أظهر الناخبون استياءهم من الإصلاحات الاقتصادية الصارمة التي تطبقها الحكومة.

ووجه الغرب انتقادات عنيفة إلى حكومة ميشار التي تولت السلطة بين عامي 1994 و1998 بسبب استعانتها بأجهزة المخابرات ضد خصومها السياسيين والمعاملة غير الديمقراطية للأقليات وترهيب الخصوم.

أما غاسباروفيتش -وهو محام ومدع سابق في تشيكوسلوفاكيا الشيوعية- فقد كان من أوثق حلفاء ميشيار أثناء حكمه الاستبدادي، وخاض حملته على أساس برنامج مناهض للحكومة وإن كان اعترف بأخطاء ارتكبت في الماضي.

المصدر : وكالات