القضاء الكوري الجنوبي يتمسك بمساءلة رئيس البلاد
آخر تحديث: 2004/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/27 هـ

القضاء الكوري الجنوبي يتمسك بمساءلة رئيس البلاد

هل تؤدي نتائج الانتخابات إلى إعادة الاعتبار للرئيس الكوري الجنوبي (الفرنسية)
تمسكت المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية بمساءلة رئيس البلاد روه مو هيون رغم فوز الحزب التقدمي (يوري) الموالي له بأغلبية مقاعد البرلمان البالغ عددها 299 مقعدا.

وقال المتحدث البارز باسم المحكمة الدستورية يانج تشول سوو عبر الهاتف "نمضي قدما في القضية.. لا نضع الانتخابات في اعتبارنا فيما يتعلق بالقضية".

وقرر البرلمان يوم 12 مارس/ آذار الماضي مساءلة مو هيون بسبب انتهاكه أحد قوانين الانتخابات، وعلّقت سلطات الرئيس إلى حين بت المحكمة الدستورية في قرار العزل فيما يقوم بمهامه رئيس الوزراء جوه كون. وأمام أعضاء المحكمة الدستورية البالغ عددهم تسعة قضاة مهلة مدتها 180 يوما لإصدار حكم في هذه القضية.

وفاز حزب يوري الموالي للحكومة بالأغلبية وزاد عدد مقاعده في البرلمان إلى ثلاثة أمثال حصته السابقة على حساب الأحزاب الأخرى، وعلى الأخص الحزب الوطني الكبير المعارض الذي كان يسيطر على أغلبية مقاعد المجلس المنتهية ولايته.

واقترح زعيم حزب يوري تشونغ دونغ يونغ الاجتماع مع رئيسة الحزب المعارض بارك كيون هيي لمناقشة القضية بما في ذلك التراجع عن قرار المساءلة. إلا أن فرص إلغاء القرار تبدو ضعيفة مع قول كيون هيي إنها ستنتظر وتحترم قرار المحكمة.

وخطط أنصار مو هيون للتجمع في وسط العاصمة سول في وقت لاحق اليوم للتظاهر بالشموع ضد المساءلة.

وقال رئيس حزب يوري في مقابلة مع وكالة يونهاب للأنباء اليوم إن تولي مو هيون مسؤوليات منصب الرئيس مرة أخرى سيكون دفعة كبيرة لإحياء الاقتصاد المحلي الضعيف. وأضاف أن "الدواء الأكثر فعالية للاقتصاد المحلي هو استئناف الرئيس مهام عمله في أسرع وقت ممكن للمساعدة في التخفيف من حالة الغموض".

المصدر : رويترز