الاتحاد الأوروبي يطالب بقرار دولي جديد بشأن العراق
آخر تحديث: 2004/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/27 هـ

الاتحاد الأوروبي يطالب بقرار دولي جديد بشأن العراق

كوين وسولانا متفقان على أهمية استصدار قرار أممي قبل نقل السلطة للعراقيين (الفرنسية)
اتفق أعضاء الاتحاد الأوروبي على الحاجة الماسة لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بشأن العراق قبل نقل السيادة للعراقيين المقرر يوم 30 يونيو/ حزيران القادم.

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن هناك إجماعا في الرأي بين جميع الدول الأعضاء بالاتحاد على الحاجة إلى قرار جديد من مجلس الأمن الدولي بأسرع ما يمكن، موضحا عقب اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد بالإضافة إلى وزراء خارجية خمس دول ستنضم مستقبلا أن النقاش دائر بين دول الاتحاد حول مضمون القرار.

من جانبه اعتبر وزير خارجية إيرلندا برايان كوين الذي تستضيف بلاده الاجتماع بوصفها رئيسة الدورة الحالية للاتحاد أن قرارا جديدا من مجلس الأمن يعد ضروريا لإضفاء الشرعية على عملية نقل السلطة.

وأضاف كوين أن "قرارا كهذا سيحشد المجتمع الدولي وراء هذا الجهد لإنجاح إعادة السيادة للعراقيين.. نحن نرى بوضوح أن هناك دورا للأمم المتحدة كوسيلة لتأكيد الشرعية لهذه العملية".

ومن جانبه عبر وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني عن أمله بصدور قرار بحلول نهاية مايو/ أيار القادم، معتبرا أن ذلك التاريخ مناسب قبيل عملية نقل السيادة.

ودعا الوزير الإيطالي -شأنه شأن مسؤولين بارزين آخرين شاركوا في الاجتماع- إلى أن تلعب القوى الإقليمية في المنطقة دورا أكبر في العراق بدلا من الاعتماد على القوى الغربية. ومن المقرر أن يجتمع فراتيني مع مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي بعد غد في روما.

ومن جهته كشف منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أن بعض الوزراء يريدون أن يحضر الإبراهيمي الاجتماع القادم لوزراء خارجية الاتحاد الذي من المقرر أن يعقد في لوكسمبورغ يوم 26 أبريل/ نيسان القادم.

المصدر : الجزيرة + وكالات