واشنطن ترحب بمشروع الإبراهيمي للعراق
آخر تحديث: 2004/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/26 هـ

واشنطن ترحب بمشروع الإبراهيمي للعراق

الإبراهيمي وأنان.. البحث عن مخرج للمأزق العراقي عبر الأمم المتحدة (الفرنسية_ أرشيف)

أعربت الإدارة الأميركية أمس عن ترحيبها بخطة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي لإحلال حكومة عراقية انتقالية محل إدارة الاحتلال الأميركي في بغداد.

وقد وصف وزير الخارجية الأميركي كولن باول مشروع الإبراهيمي بأنه "مقبول جدا"، ولكنه أبلغ وسائل الإعلام بأن هناك ضرورة لمزيد من التشاور مع الأمم المتحدة والأطراف المعنية الأخرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن المشروع مساهمة جادة في البحث عن انتقال السلطة من الاحتلال الذي حدد موعده يوم 30 يونيو/ حزيران المقبل، وصولا إلى انتخابات عراقية في موعد ما السنة المقبلة. ولكن باوتشر أضاف أنه من السابق لأوانه أن توافق الإدارة الأميركية على المشروع.

ومن المقرر أن يعود الإبراهيمي إلى نيويورك قريبا ليقدم تقريرا للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، على أن يعود بعدها إلى بغداد لإجراء المزيد من المشاورات مع الأطراف العراقية.

ويشمل مشروع الإبراهيمي تشكيل حكومة انتقالية على رأسها رئيس للوزراء، وسوف يكون هناك رئيس للبلاد ونائبان للرئيس. كما سيدعى إلى مؤتمر بعد 30 يونيو/ حزيران المقبل لتشكيل مجلس استشاري لا تكون له سلطات تشريعية.

وقد حذر الإبراهيمي من تدهور الأمن في العراق، وقال إن الوضع الأمني يجب أن يتحسن بصورة كبيرة لكي يتم تنظيم الانتخابات في وقت مبكر من السنة المقبلة.

المصدر : أسوشيتد برس