لجنة أحداث سبتمبر تحقق مع مسؤول استخبارات سري
آخر تحديث: 2004/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/25 هـ

لجنة أحداث سبتمبر تحقق مع مسؤول استخبارات سري

أعضاء لجنة التحقيق أثناء جلسات الاستماع (الفرنسية)

أرغمت اللجنة القومية التي تحقق في هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 الرئيس الحالي لوحدة سرية تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) تشرف على تجنيد العملاء الأجانب وتقوم بعمليات سرية من الظل، ليدلي بشهادته أمامها في سابقة في عالم التجسس.

وقال جيمس بافيت نائب مدير وكالة المخابرات المركزية لشؤون العمليات للجنة في شهادته مساء أمس "نظرا لمنصبي في وكالة المخابرات المركزية الأميركية لا أظهر في المناسبات العامة. وطوال تاريخ الـ CIA لم يدل من هو في منصبي من قبل بشهادة علنية".

وأضاف بافيت أن العمليات السرية للمخابرات الأميركية كانت وراء عدد من أبرز "عمليات إضعاف" تنظيم القاعدة الذي تنسب إليه الهجمات. وأضاف "كلنا يجب أن يدرك أن هذه حرب نهايتها لم تلح في الأفق".

ووصف بعض التغيرات التي حدثت بعد الهجمات قائلا "منذ عامين ونصف كنا نضع على رأس قائمة مشاغلنا اليمن والسعودية وجنوب شرق آسيا. ولا نزال قلقين بشأن المتطرفين العاملين في هذه المناطق. لكن اليوم على سبيل المثال قضينا تقريبا على كل هدف كبير في اليمن، قتل أو اعتقل".

وشدد بوب كيري وهو سيناتور ديمقراطي سابق وعضو سابق في لجنة المخابرات التابعة لمجلس الشيوخ على أنه "يجب ألا تؤخذ هذه كسابقة لاستدعاء نائب مدير العمليات السرية للشهادة علنا".

وجاءت شهادة بافيت وشهادة رئيسي وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الاتحادي أمس الأربعاء بعد أن أعلن الرئيس جورج بوش استعداده لمناقشة إصلاح أجهزة المخابرات.
المصدر : رويترز