مواطن جنوب أفريقي يمر أمام جدارية للرئيس ثابو مبيكي (الفرنسية-أرشيف)

يتوجه ملايين الناخبين في جنوب أفريقيا إلى صناديق الاقتراع صباح اليوم للإدلاء بأصواتهم في ثالث انتخابات ديمقراطية تشهدها البلاد.

وقد دعي الناخبون الذين يبلغ عددهم 21 مليونا من كل أعراق البلاد إلى التصويت لاختيار أعضاء الجمعية الوطنية (البرلمان) التي ستنتخب بدورها رئيس الدولة, والمجالس في أقاليم البلاد التسعة. ويتوقع إعلان النتائج الأولى في وقت متأخر من مساء اليوم.

وكانت السلطات قد نشرت نحو 20 ألفا من أفراد الشرطة في محافظة إقليم كوازولو ناتال لضمان عدم وقوع أحداث العنف مرة ثانية مثلما حدث في الانتخابات السابقة.

فضلا عن نشر آلاف المراقبين الانتخابيين المحليين لضمان أن تكون الانتخابات نزيهة وعادلة.

ويشارك في هذه الانتخابات أكثر من 100 حزب سياسي تتراوح من حزب المؤتمر الوطني الأفريقي إلى جماعات سياسية صغيرة تهتم بقضايا أقليات عرقية أو حقوق المثليين.

مانديلا يدلي بصوته (رويترز)
وتفيد استطلاعات الرأي أن المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم منذ عام 1994 سيحقق فوزا كبيرا مما سيسمح للرئيس ثابو مبيكي -الذي تولى الرئاسة بعد نلسون مانديلا عام 1999- الفوز بولاية رئاسية ثانية.

وعبر مبيكي عن أمله في توجه كل الناخبين المسجلة أسماؤهم للإدلاء برأيهم في انتخابات اليوم الذي وصفه بأنه "يوم كبير"، مشيرا إلى أن حزبه الحاكم استطاع أن يحقق الاستقرار السياسي ويحسن مستوى معيشة الآلاف من السكان السود.

ورغم أن فوز حزب المؤتمر الحاكم يعد أمرا مضمونا إلا أن عددا من المشاكل التي تواجه البلاد قد تترك آثارها على الناخبين. وتواجه جنوب أفريقيا فقرا متزايدا وبطالة متفاقمة فضلا عن موجة الجرائم والفساد وتفشي مرض الإيدز.

وكان وزير المالية الجنوب أفريقي تيرفور مانويل أقر بفشل الحكومة في مواجهة ملف الفقر عندما قال إن "الديمقراطية معرضة للخطر مادام الفقر على مستوياته الحالية". ويؤكد البنك الدولي أن حوالي 45% من سكان جنوب أفريقيا البالغ عددهم 44 مليونا يعيشون بأقل من دولارين يوميا.

وتقول أحزاب المعارضة إن نحو مليون وظيفة فقدت منذ انتهاء حكم البيض قبل عشرة أعوام، حيث أعيدت هيكلة الاقتصاد ليصبح قادرا على المنافسة العالمية، لكن الحكومة تزعم أنها وفرت مليوني وظيفة.

ويقول المؤتمر إنه تم بناء 1.6 مليون دار سكنية إضافة لتوفير مياه الشرب لتسعة ملايين شخص ومد الكهرباء لحوالي 70% من بيوت البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات