واشنطن تحذر القبارصة من رفض خطة أنان
آخر تحديث: 2004/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/23 هـ

واشنطن تحذر القبارصة من رفض خطة أنان

قبارصة يونانيون يعلنون رفضهم لخطة أنان (أرشيف ـ الفرنسية)

وجه المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إنذارا شديد اللهجة إلى القبارصة اليونانيين والأتراك، معلنا ألا بديل عن التصويت لمصلحة خطة إعادة توحيد الجزيرة التي أعدتها الأمم المتحدة، وحذر من العواقب التاريخية الوخيمة التي ستنجم عن تفويت هذه الفرصة, في حين أعلن القبارصة اليونانيون أنهم سيرفضون الخطة.

كما أجرى الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرامنليس "محادثة هاتفية قصيرة" حول الوضع في قبرص، وذلك في ما يبدو استكمالا للضغط الأميركي في اتجاه تنفيذ الخطة.

وتنص خطة أنان على إعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ عام 1974 إلى شطرين -يوناني في الجنوب وتركي في الشمال- قبل دخولها في الأول من مايو/أيار إلى الاتحاد الأوروبي، على أن يجري استفتاءان متزامنان في شطري الجزيرة يصوت فيهما القبارصة الأتراك واليونانيون بـ"لا" أو "نعم" على خطة التوحيد.

ولن تتم إعادة التوحيد إلا إذا حظيت الخطة بالدعم في شطري الجزيرة، وإذا ما رفضت في أحدهما, فسينضم الشطر اليوناني وحده إلى الاتحاد الأوروبي.

وتعارض أكثرية ساحقة من القبارصة اليونانيين خطة أنان, ودعا الرئيس القبرصي اليوناني تاسوس بابادوبولوس القبارصة اليونانيين إلى التصويت بـ "لا". في حين يعتزم أكثرية القبارصة الأتراك التصويت لمصلحة الخطة, كما أفاد استطلاعان للرأي أجريا أخيرا.

المصدر : الفرنسية