نواب عرب: الوضع بالعراق يقلق إسرائيل
آخر تحديث: 2004/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/23 هـ

نواب عرب: الوضع بالعراق يقلق إسرائيل

منى جبران -القدس

أحمد الطيبي

رأى عدد من النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي أن الأحداث التي شهدها العراق مؤخرا تدل على فشل السياسة الأميركية في المنطقة وأن ذلك ستكون له إسقاطات مباشرة في فلسطين.

وقال العضو أحمد الطيبي للجزيرة نت إن الاحتلال الأميركي للعراق يفوق بشاعة الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين مشيرا إلى الاعتداء الصارخ على المدنيين العزل بالطائرات الحربية في قصف عشوائي أكثر ضحاياه من النساء والأطفال.

ويرى العضو طلب الصانع أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تقلب الحقائق على الأرض من خلال تدمير العراق باسم تحريره وإثارة القلاقل في محاولة لإيجاد شعب جديد.

ويتفق الأعضاء على أن التطورات الأخيرة أثبتت أن المقاومة العراقية بدأت تأخذ طابعا جديدا وشاملا, وأن القضية ليست -كما تصور أميركا- صراعا بين الأميركيين ومقتدى الصدر، وإنما المقاومة الذاتية تنبع من مصالح أساسية وطموحات حقيقية للتخلص من الاحتلال الذي يستهدف نهب خيرات البلاد وثرواتها الطبيعية.

ويشير الأعضاء إلى أن الفشل الذي تواجهه الولايات المتحدة في العراق وتدني قبضتها الأمنية في عدد من المدن العراقية، أحدث حالة من القلق لحليفتها إسرائيل.

والسبب في ذلك يرجع في رأي العضو جمال زحالقة إلى أن إسرائيل اعتمدت على أن الولايات المتحدة سوف تمسك بزمام الأمور في العراق ومن ثم في الشرق الأوسط، الأمر الذي أثار شهيتها لاستغلال هذه الفرصة والانقضاض على الشعب الفلسطيني وتمرير مخططاتها الإجرامية في المنطقة.

وأشار النائب عن الحركة الإسلامية ورئيس القائمة العربية الموحدة عبد المالك الدهامشة إلى أن الشعب العراقي -بعد مرور سنة على الاحتلال الأميركي البغيض, قد استيقن أنه لا سبيل إلى دحر الاحتلال إلا عن طريق المقاومة.
________________
مراسلة الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة