الشرطة تعرض أسلحة ومعدات ضبطتها
مع إسلاميين في كراتشي (رويترز-أرشيف)

ألقت الشرطة الباكستانية القبض على ستة أشخاص وصفتهم بأنهم متشددون إسلاميون وضبطت أسلحة كانت بحوزتهم، في عملية دهم نفذتها على منطقة سكنية جنوبي مدينة كراتشي.

وقال نائب قائد شرطة المدينة فياض ليغاري إن العملية نفذت الليلة الماضية حيث عثر مع المعتقلين على قنابل يدوية وأسلحة آلية وبعض المواد التي تستخدم في تصنيع قنابل.

ووصف ليغاري المعتقلين بأنهم "مجندون جدد" ينتمون لما أسماها حركة المجاهدين العالمية التي تحملها الشرطة المسؤولية عن العديد من الهجمات في كراتشي.

ومن بين هذه الهجمات محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها الرئيس الباكستاني برويز مشرف، وهجوم خارج القنصلية الأميركية أسفر عن مقتل 12 باكستانيا وآخر مشابه أسفر عن مقتل 11 فرنسيا.

واعتقلت الشرطة في وقت سابق من الشهر الحالي تسعة آخرين قالت إنهم ينتمون لنفس الحركة بينهم ثلاثة أعضاء كبار، كما صادرت عددا كبيرا من الأسلحة.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة ألقت القبض على أكثر من 30 عضوا بالحركة منذ أوائل عام 2002، ولكن الحركة بحسب مصادر الشرطة مازالت نشطة وتجند أعضاء جددا وتهاجم أهدافا جديدة.

المصدر : رويترز