مقاتلون من حركة طالبان
صرح مسؤول محلي لم يذكر اسمه أن رئيس جهاز الاستخبارات بولاية أورزغان حاجي أحمد الله واثنين من حراسه تعرضوا لعملية خطف الخميس الماضي، بينما كانوا عائدين إلى عاصمة الولاية تارين كوت (360 كلم جنوب غرب كابل) على أيدي رجال يشتبه في انتمائهم لحركة طالبان.

وتعتقد السلطات المحلية أن المخطوفين اقتيدوا إلى إقليم شاه والي كوت, وهي منطقة جبلية جنوب الولاية وإحدى أهم المناطق التي يختبئ فيها عناصر من طالبان.

وقد باشرت القوات الحكومية عمليات بحث الخميس والجمعة لكن من دون أي نتيجة، بحسب المسؤول نفسه الذي أضاف أن السلطات لم تجر حتى الآن أي اتصال مع الخاطفين لكنها تتوقع حصول مثل هذا الاتصال في أي لحظة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية