تقرير يكشف علاقة هجمات سبتمبر بتفجير المدمرة كول
آخر تحديث: 2004/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/21 هـ

تقرير يكشف علاقة هجمات سبتمبر بتفجير المدمرة كول

المدمرة كول بعد إصابتها في ميناء عدن (أرشيف)
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم أن ضباط مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة المخابرات المركزية الأميركية الذين حققوا في الهجوم على المدمرة كول في اليمن عام 2000, كادوا يكشفون مخطط هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.

وقالت الصحيفة "الفرصة الضائعة التي وصفها المسؤولون لأول مرة في مقابلات جرت هذا الأسبوع تضمنت اثنين من خاطفي الطائرات في 11 سبتمبر وهما خالد المحضار ونواف الحازمي اللذان ارتابت فيهما وكالة المخابرات المركزية في أوائل عام 2000 ولكنهما لم يدرجا على قائمة مراقبة الأجانب المحظور عليهم دخول الولايات المتحدة حتى أغسطس 2001 بعد أن دخلا إلى هنا بالفعل".

وقالت الصحيفة "أسيء إدراك أهمية الرجلين قبل الهجمات لأن المحققين ظنوا أن نشاطهما مقتصر على تفجير المدمرة كول وحسب". وقال أعضاء في لجنة التحقيقات في هجمات 11 سبتمبر/أيلول -التي تدرس رد فعل الحكومة إزاء الهجمات- للصحيفة إن الفشل في تعقب الخيوط المتعلقة بالمحضار والحازمي سيكون محور جلسات تعقدها اللجنة هذا الأسبوع.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولي مخابرات لم تذكر أسماءهم "يقولون الآن إن التحقيق في المدمرة كول يمثل نقطة حساسة في فهم الأخطاء قبل 11 سبتمبر".

وقال مدير وكالة المخابرات المركزية جورج تينيت للجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر خلال مقابلة إن وكالته لم تفعل هذا. ونقلت الصحيفة عن مسؤول آخر قوله "ما لم نتمكن من عمله هو التركيز على الحازمي والمحضار".

وأضافت الصحيفة "في 23 أغسطس 2001 طلبت وكالة المخابرات المركزية من وزارة الخارجية أن تضعهما على قائمة مراقبة تحظر عليهما دخول الولايات المتحدة".

وكشفت أن ضابطا في مكتب التحقيقات الاتحادي في نيويورك أرسل في 11 سبتمبر/أيلول رسالة بالبريد الإلكتروني إلى مكتب التحقيقات الاتحادي في لوس أنجلوس يطلب منه البدء في البحث عن المحضار مشيرا إلى أن الرسالة أرسلت في نفس الوقت الذي اختطف فيه المحضار والحازمي وشخصان آخران الطائرة التي اصطدمت بمبنى البنتاغون.

المصدر : رويترز