تجدد القتال بين فصيلين متمردين في سريلانكا
آخر تحديث: 2004/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/20 هـ

تجدد القتال بين فصيلين متمردين في سريلانكا

مقاتلون تابعون لقوات كورونا يعتلون أسطح أحد المباني في باتيكالوا (رويترز)
قال مراقبو وقف إطلاق النار في سريلانكا إن القتال تجدد اليوم بين الجماعات المتناحرة لمتمردي نمور التاميل في الجزيرة مما جدد المخاوف بشأن فشل مساعي السلام لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ 20 عاما.

وقالت أغنيس برغادوتير -وهي متحدثة باسم بعثة مراقبة وقف إطلاق النار الذي بدأ قبل نحو عامين في سريلانكا- إن القتال تجدد في مقاطعة باتيكالوا على بعد 220 كم شرق العاصمة كولومبو. ولم تفصح عن المزيد.

وكان11 ألف شخص قد فروا من المنطقة خلال الأيام الماضية عقب اندلاع القتال بين فصيلي النمور الرئيسين ثوار الشمال بقيادة برا بكران وثوار الشرق بقيادة المنشق كورونا بسبب عدم توزيع المناصب القيادية بشكل عادل.

وقال مسؤول مقاطعة باتيكالوا بونيا مورثي إن أربعة آلاف من الذين فروا لجؤوا إلى المدارس في حين توزع الباقون في أماكن آمنة وعند أقاربهم.

وكانت مصادر المتحاربين ذكرت سقوط ثمانية وجرح آخرين في صفوف الفصيلين. وأكد العسكريون السريلانكيون أن المواجهات تجري حول نهر فيروغال الذي يشكل الحد الفاصل بين منطقتي ترينكومالي وباتيكالوا. ومن شأن انقسام المتمردين أن يعقد استئناف الحوار بين المتمردين والحكومة السريلانكية.

وكان الكولونيل كارونا انشق في مطلع مارس/آذار من هذا العام عن حركة التمرد التي تسعى للحصول على حكم ذاتي في شمال شرقي الجزيرة.

من جانبه أكد رئيس وزراء سريلانكا الجديد ماهيندا راجاباكسي أن رئيسة البلاد تشاندريكا كماراتونغا تسعى لإحياء محادثات السلام مع متمردي التاميل وذلك بالسرعة الممكنة.

المصدر : وكالات