مؤتمر الجهات المانحة ببرلين اعتبر أن المخدرات تعوق إعمار أفغانستان (الفرنسية)
وقع ممثلو أفغانستان وجيرانها الستة اليوم الخميس إعلانا حول مكافحة المخدرات في اليوم الثاني لمؤتمر الجهات المانحة ببرلين.

ويشدد الاتفاق بين أفغانستان وباكستان وإيران وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان والصين على ضرورة إقامة حزام أمني حول أفغانستان بهدف إرساء نظام فاعل لمنع تهريب الأفيون بصفة خاصة.

وينص الاتفاق على ضرورة توفير الموارد اللازمة لتسهيل الاتصالات بين أجهزة مكافحة المخدرات بما في ذلك تبادل المعلومات الاستخبارية وتنظيم عمليات مشتركة على جانبي الحدود.

وقال وزير الخارجية الأفغاني عبد الله عبد الله إن الاتفاق يشكل خطوة كبيرة إلى الأمام, مشيرا إلى أن "المخدرات كالإرهاب تشكل خطرا شاملا يتطلب تعاونا ودعما دوليين".

ورحب وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر بتوقيع هذه الوثيقة واعتبر أن إعلان برلين يساعد جهود مكافحة زراعة وتوزيع المخدرات التي لا تزال تعيق التنمية وإعادة الإعمار في أفغانستان.

وبعد أن وعدت نحو 60 دولة ومنظمة دولية بتقديم مبلغ 8.2 مليارات دولار لأفغانستان تركزت مناقشات المؤتمر على بحث مسائل الأمن وخاصة توسيع التفويض المعطى للقوة الدولية لإحلال الاستقرار في أفغانستان (إيساف) وإنشاء فرق جديدة للإعمار في المناطق الريفية.

المصدر : وكالات