جماعة أبوسياف تلوح بهجمات جديدة بالفلبين
آخر تحديث: 2004/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/11 هـ

جماعة أبوسياف تلوح بهجمات جديدة بالفلبين

أحد النشطاء الإسلاميين بالفلبين في قبضة الشرطة بتهمة اختطاف أجانب (رويترز)
لوحت جماعة أبوسياف الإسلامية اليوم الخميس بسلسلة جديدة من الهجمات في الفلبين بعد اعتقال ستة من أعضائها يشتبه في أنهم كانوا يخططون لعمليات إرهابية شبيهة بتلك التي وقعت مؤخرا بالعاصمة الإسبانية.

وقال زعيم الجماعة قذافي جنجلاني لصحيفة "فلبين ديلي إينكوايرر" إن "اللائحة طويلة ولا ينقصنا متطوعون لتنفيذ" عمليات.

وكانت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو أعلنت أن الشرطة اعتقلت ستة أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى الجماعة كانوا يستعدون لتنفيذ هجمات في قطارات ومراكز تجارية مثل تلك التي شهدتها مدريد في 11 مارس/ آذار وأسفرت عن مقتل حوالي مائتي شخص.

وقال مسؤول آخر في المجموعة يدعى أبو سليمان للصحيفة إن تلك التهديدات تشكل ما سماه "مساهمتنا في واجب الدفاع عن الإسلام".

وعرض أبو سليمان عدة مطالب للمجموعة من بينها الإفراج عن أعضائها المعتقلين والإفراج عن الإسلاميين المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية وطرد المسيحيين من كل المناطق المسلمة في الفلبين وانسحاب القوات الأجنبية من شبه الجزيرة العربية.

وقلل المتحدث باسم الجيش الفلبيني المقدم دانيال لوسيرو من خطورة التهديد الذي أطلقته المجموعة, مؤكدا أنه صادر عن مرتكبي عمليات خطف وابتزاز. لكنه لم يستبعد أن تقوم جماعة أبو سياف بتحرك بمساعدة منظمات أخرى مثل القاعدة والجماعة الإسلامية.

اعتقال أترك
من جهة أخرى أعلن مسؤولون فلبينيون اليوم أن أربعة أتراك يدرسون اللغة العربية اعتقلوا في جنوب الفلبين للاشتباه في علاقتهم بشبكة الجماعة الإسلامية بآسيا.

وقال رئيس بلدية كوتاباتو مسلمين سيما إن أجهزة الهجرة اعتقلت أمس إسماعيل كوتشابيين والب أصلان غول وأحمد كايا ومنصور عمر شيخ أوغلو وجمعيهم من إسطنبول.

وكان الأتراك الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 29 و34 عاما يدرسون اللغة العربية في مدرسة "معهد الإيمان" الخاصة التي يملكها زمزمين إمباتوان المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في مكتب الرئيسة غلوريا أرويو.

ورفض إمبوتوان الاتهامات التي وجهها عناصر أجهزة الهجرة الذين حضروا إلى المدرسة مع مذكرات توقيف الأتراك الأربعة "بسبب الاشتباه في علاقتهم بالجماعة الإسلامية".

المصدر : الفرنسية