الشرطة الباكستانية أحبطت في الأشهر الأخيرة عددا من الهجمات (أرشيف-الفرنسية)
أعلنت الشرطة الباكستانية اليوم أنها أحبطت في مدينة كراتشي خطة لاغتيال شخصيات مهمة في البلاد. ونقل مراسل الجزيرة في باكستان عن مفتش الشرطة في إقليم السند أن قواته اعتقلت باكستانيا يدعى نعيم رحماني ينتمي إلى جماعة لشكر جهنغفي الإسلامية المحظورة.

ونفى المفتش أمجد كياني أن يكون رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله جمالي -الموجود في المدينة منذ أمس- هو الهدف. وقال مراسل الجزيرة إن الشرطة اعتقلت المشتبه فيه لدى دهمها منزلا بكراتشي اكتشفت داخله متفجرات وقنابل يدوية ومواد تستخدم في صناعة المتفجرات.

وأوضح المراسل أن مفتش الشرطة أشار إلى احتمال وجود أشخاص آخرين متورطين أو متعاونين مع المشتبه فيه. ونقل المراسل عن مراقبين اعتقادهم أن العملية ربما تكون إحدى تداعيات العلميات التي شنها الجيش على المناطق القبيلة في الأيام الأخيرة والتي يعارضها كثير من الجماعات الإسلامية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الباكستاني برويز مشرف نجا من محاولتي اغتيال في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وارتبط اسم جماعة جهنغفي بهجمات على أهداف غربية ومسؤولين حكوميين وأقليات دينية منها شيعة ومسيحيون حسب مصادر الحكومة الباكستانية. وأحبطت الشرطة الباكستانية في فبراير/ شباط الماضي هجوما قالت إن عضوين في الجماعة كان يخططان له.

المصدر : الجزيرة + وكالات