رئيس غينيا بيساو المخلوع
كومبا يالا
رفعت الإقامة الجبرية أمس الاثنين عن رئيس غينيا بيساو المخلوع كومبا يالا الذي تعهد بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى يوم 28 مارس/ آذار الجاري.

وقالت وكالة الأنباء البرتغالية اليوم الثلاثاء إن الرئيس يالا الذي أطيح به من الحكم في انقلاب غير دام في سبتمبر/ أيلول الماضي سيشارك في الانتخابات البرلمانية باسم حزب التجديد الاجتماعي الذي يتزعمه.

ويتوقع أن يكون يالا عاملا مهما في الحملة الانتخابية لأنه ينتمي لعرقية بالانتي، وهي العرقية الأكبر عددا في تلك المستعمرة البرتغالية السابقة الواقعة غرب أفريقيا والبالغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة.

وتعد الانتخابات خطوة أساسية لعودة غينيا بيساو للحكم الدستوري. وكان يالا قد أطيح به من السلطة على يد فيريسيمو كوريا سيابرا رئيس الأركان وحل محله هنريك روسا رئيسا انتقاليا.

وكان يالا قد انتخب أوائل عام 2000 في انتخابات كانت تهدف لإنهاء الاضطراب المزمن الذي أعقب تمرد الجيش عام 1998، لكنه فشل في حل الأزمات الاقتصادية الخطيرة وأرجأ إجراء الانتخابات أكثر من مرة.

المصدر : رويترز