مناورات بريطانية أميركية تحسبا لهجومين متزامنين
آخر تحديث: 2004/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: نحتفظ بحق الرد كتابيا على أي كلمة لبعثة البحرين
آخر تحديث: 2004/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/16 هـ

مناورات بريطانية أميركية تحسبا لهجومين متزامنين

جنود بريطانيون يجرون مناورات مع القوات الأميركية في صحراء الكويت (رويترز-أرشيف)
تعتزم بريطانيا والولايات المتحدة القيام بمناورات مشتركة لمواجهة هجومين متزامنين على أراضيهما, وهو احتمال ترى استخبارات البلدين أنه وارد جدا.

ومن المقرر أن يغادر وزير الداخلية البريطاني ديفد بلانكيت إلى واشنطن اليوم لإجراء محادثات مع المسؤولين الأميركان بشأن الاستعدادات لهذه المناورات.

وقال بلانكيت في تصريحات صحفية إن هناك بالفعل الآن تعاونا لم يسبق له مثيل بين لندن وواشنطن, إلا أنه يتحتم على الحكومتين "معرفة كيف وأين قد يشن الإرهابيون هجومهم التالي".

وأضاف أن هناك احتمالا بوقوع هجوم متزامن في الولايات المتحدة وبريطانيا, وأن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية أبلغت حكومتي البلدين بأن ذلك احتمال يجب أن تستعدا له جيدا. وقال "حتى يتحقق ذلك فنحن بحاجة إلى تدريبات شاملة على أرض الواقع, بحيث يمكننا اختبار ما يمكن أن يحدث في الحقيقة".

وقال مسؤولون أميركيون إن بلانكيت سيجتمع مع مستشارين أمنيين بإدارة الرئيس جورج بوش لمناقشة سبل إجراء المناورات المشتركة وتبادل المعلومات في عدة مجالات بينها الأمن الجوي. وقالت متحدثة باسم وزارة الأمن الداخلي الأميركية إن الهدف هو أن يرتب كل شيء من أجل نجاح هذه التجربة.

وكان من المقرر أن يلتقي بلانكيت مع وزير العدل الأميركي جون آشكروفت لإجراء محادثات بخصوص التعامل مع الجريمة المنظمة وكيفية تعاون لندن وواشنطن لإغلاق المواقع الإباحية المحظورة على شبكة الإنترنت. لكن آشكروفت نقل إلى المستشفى يوم الخميس الماضي بسبب آلام ناجمة عن حصوات في البنكرياس ومازال في الرعاية المركزة.

وسيلقي بلانكيت المعروف بتشدده كلمة في الولايات المتحدة غدا الاثنين بشأن تحقيق التوازن بين المصالح الأمنية الوطنية والحريات الديمقراطية.

وقد طرح مؤخرا مقترحات بشأن تخفيف عبء تقديم أدلة عند محاكمة المشتبه بضلوعهم في أعمال إرهابية والسماح باستخدام مكالمات هاتفية مسجلة كأدلة واستخدام قضاة خاصين في جلسات النظر في قضايا تتعلق بمعلومات استخبارية حساسة.

وتعهد بلانكيت أيضا بالإبقاء على سلطات طوارئ تسمح بسجن إرهابيين أجانب مشتبه بهم إلى أجل غير مسمى بدون توجيه اتهام لهم.

وألغيت عدة رحلات جوية عبر الأطلسي العام الحالي بناء على نصائح أجهزة الأمن. وكانت بريطانيا قد قامت العام الماضي بهجوم كيماوي وهمي على أحد قطارات مترو الأنفاق في قلب لندن.

المصدر : الجزيرة + وكالات