شافيز يندد بالتدخل الأميركي في شؤون فنزويلا
آخر تحديث: 2004/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/15 هـ

شافيز يندد بالتدخل الأميركي في شؤون فنزويلا

هوغو شافيز أثناء اجتماعه بالسفراء (الفرنسية)

ندد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بتدخل الولايات المتحدة في شؤون بلاده وطالبها بالتوقف عن ذلك.

ودافع شافيز عن استعانته بقوات الجيش للسيطرة على الاحتجاجات العنيفة المناهضة لحكومته والتي أكد دعم واشنطن لها.

وقال شافيز للسفراء الأجانب الذين استدعاهم إلى قصر الرئاسة "باسم الحقيقة علي أن أطلب من حكومة واشنطن رفع يدها عن فنزويلا". ولم يكن السفير الأميركي موجودا ولكن نائبه كان حاضرا بدلا منه.

وأكد شافيز أن لديه أدلة على تمويل واشنطن لمحتجي المعارضة الذين أقاموا حواجز على الطرق واشتبكوا مع قوات الجيش خلال الأسبوع الماضي للمطالبة برضوخ شافيز لاستفتاء على حكمه هذا العام.

ورفضت الولايات المتحدة -أكبر مشتر لنفط فنزويلا- اتهامات شافيز بأنها تحاول إسقاطه. ويقول مسؤولون أميركيون إن الزعيم الفنزويلي يستخدم تلك اللهجة المناهضة للولايات المتحدة لصرف الأنظار عن مشكلاته الداخلية.

وقتل ثمانية أشخاص على الأقل في الاشتباكات التي هزت كراكاس ومدنا أخرى في فنزويلا لعدة أيام. ولكن البلاد كانت هادئة بوجه عام أمس الجمعة.

ورفض شافيز خلال لقائه الذي استمر أكثر من ساعتين مع السفراء مزاعم المعارضة بأن قوات الجيش أطلقت النار على المحتجين وضربتهم خلال الاشتباكات وقامت بتعذيب المعتقلين، وأكد إيمانه بالديمقراطية.

ويقول خصوم شافيز إنه يحكم كدكتاتور، كما يتهمونه بالتأثير على مسؤولي الانتخابات لرفض طلبهم بإجراء استفتاء هذا العام. غير أن شافيز يقول إن طلب الاستفتاء مليء بالتوقيعات المزورة.

المصدر : الجزيرة + رويترز