بوش يتعهد بسحق منفذي هجمات عاشوراء بالعراق
آخر تحديث: 2004/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/15 هـ

بوش يتعهد بسحق منفذي هجمات عاشوراء بالعراق

بوش أشار في خطابه للزرقاوي بالاسم (أرشيف-الفرنسية)

تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش بسحق المسؤولين عن تنفيذ هجمات عاشوراء التي أسفرت عن مقتل أكثر من 180 شخصا في بغداد وكربلاء الثلاثاء الماضي.

وقال بوش في خطابه الإذاعي الذي ألقاه من مزرعة كروفورد بتكساس إن تلك الهجمات أشعرته بالحزن والغضب, مشيرا بالاسم إلى العضو المفترض في تنظيم القاعدة أبو مصعب الزرقاوي الذي يحمل الجنسية الأردنية.

وأضاف الرئيس الأميركي في أول رد فعل له على الهجمات أن هذه الهجمات لن تردعه وأنه مازال يخطط لتسليم السيادة للعراقيين في 30 يونيو/حزيران. وقال "سوف نهزم الإرهابيين الذين يسعون إلى إقحام العراق في الفوضى والعنف وسوف نقف مع شعب العراق ما لزم الأمر لبناء ديمقراطية مستقرة ومسالمة وناجحة".

وأكد الرئيس الأميركي أن الزرقاوي كتب مؤخرا إلى أحد أعضاء القاعدة عن خطته لتمزيق العراق إلى أجزاء بواسطة إشعال التمييز العرقي والحرب الطائفية وتدمير قوات الأمن العراقية والنيل من الروح المعنوية للتحالف ومنع ظهور حكومة ديمقراطية ذات سيادة.

عراقيون ينقلون بعضا من ضحايا تفجيرات عاشوراء (الفرنسية)
ويرى منتقدوا السياسات الأميركية أن واشنطن تستخدم معلومات مخابرات غير مؤكدة عن الزرقاوي لدعم مزاعمها بأن المقاتلين الأجانب المتهمين بالوقوف وراء الهجمات الدامية في العراق. وأشاروا في ذلك إلى المعلومات عن أسلحة العراق المحظورة والعلاقات المفترضة بين الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين والقاعدة.

وربط قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جون أبي زيد الأربعاء بين الزرقاوي وهجمات عاشوراء لكنه لم يخض بالتفاصيل, مكتفيا بالقول إن الزرقاوي سيكون هدفا لحملة أميركية مقبلة. وقد رفعت واشنطن المكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله إلى عشرة ملايين دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات