المتهم أحمد رويحان حكم عليه بالسجن تسع سنوات (الفرنسية)
حكمت محكمة إندونيسية اليوم على متهم في قضية تفجيرات بالي بالسجن تسعة أعوام لإدانته بحجب معلومات عن الشرطة تخص أحد الإسلاميين كان وراء الهجمات التي وقعت عام 2002.

وكان الادعاء في محكمة بالي الجزئية قد طلب السجن 20 عاما لأحمد رويحان لتقديمه المساعدة لمخلص الذي حكم عليه العام الماضي بالإعدام لتدبيره الهجوم على ملهيين ليليين في المنتجع السياحي.

وقال القاضي إنه ثبت أن المتهم مذنب لإخفائه معلومات عن من وصفه بمرتكب أعمال إرهابية وأنه أدين أيضا بإخفاء أسلحة غير مشروعة.

ومخلص هو عضو بارز في ما يعرف بالجماعة الإسلامية التي يعتقد عدد كبير من المحققين أنها الجناح الآسيوي لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وأدين بالتورط في تفجيرات بالي حتى الآن نحو 30 من بينهم عدد كبير اتهموا بالانتماء للجماعة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + رويترز