تتهم واشنطن روبرت موغابي بانتهاك حقوق الإنسان (رويترزـ أرشيف)
أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة قررت لمدة عام تمديد تجميد ودائع الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي وحوالي ثمانين آخرين من أنصاره.

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش في بيان نشره البيت الأبيض على هامش زيارته لمدينة لوس أنغلوس بولاية كاليفورنيا (غرب البلاد) "قررت أن أمدد ولمدة عام الإجراءات الوطنية العاجلة المتعلقة بتجميد ودائع وممتلكات الأشخاص الذين يجهضون العملية الديمقراطية والمؤسسات في زيمبابوي".

وكانت الولايات المتحدة فرضت هذه العقوبات في السادس من مارس/آذار 2003 بسبب إجراءات اعتبرتها غير ديمقراطية اتخذتها السلطات الزيمبابوية.

ويسعى البيت البيض إلى دعم مواقف الحكومة البريطانية والأسترالية والكندية في هذا الإطار حيث تتهم هذه الدول موغابي بتقويض الديمقراطية في بلاده وانتهاك حقوق الإنسان وقمع التظاهرات الشعبية.

وكان موغابي قد اتخذ قرارات مثيرة للجدل صادر بموجبها أراضي الأقلية البيضاء وأمر بتوزيعها على سكان زيمبابوي الأصليين الفقراء مما أثار عليه عددا من الدول الأوروبية إضافة إلى الولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية