موغابي يرفض الإملاءات الخارجية (رويتر)
قللت حكومة زيمبابوي من أهمية قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية جديدة على الرئيس روبرت موغابي وبعض من كبار المسؤولين في حكومته.
واعتبرت أن هذا الإجراء الأميركي يأتي استجابة للإرادة "الاستعمارية" البريطانية الهادفة إلى فرض مزيد العزلة الدولية على موغابي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في زيمبابوي إن الحكومة لا تزال ترى أن الغرب يواصل فرض سياسة العقوبات الاقتصادية "العقيمة" بإملاء وتحريض من بريطانيا.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أعلن أمس الأربعاء عن قرار الإدارة الأميركية تجديد تجميد ودائع موغابي والعشرات من أتباعه للسنة الثانية على التوالي ومنع الأميركيين من ممارسة أي نشاط تجاري معهم.

ويندرج هذا الإجراء الأميركي في إطار المساعي الغربية الرامية إلى تقويض نظام موغابي بتهمة الاضطهاد السياسي واستخدام القوة لتضييق الخناق على المعارضة في البلاد.

المصدر : رويترز