خلافات أميركية أوروبية بشأن الملف النووي الإيراني
آخر تحديث: 2004/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/13 هـ

خلافات أميركية أوروبية بشأن الملف النووي الإيراني

محطة بوشهر النووية الإيرانية (أرشيف- رويترز)

يثير الملف النووي الإيراني خلافات بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوربيين رغم إعراب الجانبين عن قلقهما إزاء برامج إيران بهذا الصدد.

وقال مسؤولون أميركيون إن حلفاء مهمين في أوروبا رفضوا دعوة واشنطن لإحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات محتملة على طهران.

وأشارت مصادر أميركية إلى أن "الكل لا يريد الإفصاح عما يتعين القيام به تجاه إيران لأن ثلاثي الاتحاد الأوروبي (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) أمسكوا بزمام الموقف، مما أدى إلى إيجاد فجوة بين الولايات المتحدة وثلاثي الاتحاد الأوروبي، وهذا يخلق الكثير من الغموض فهناك دول تمنح إيران دائما ميزة الشك".

وتتركز الخلافات على جانبي الأطلسي على طبيعة التحرك تجاه طهران، إذ تطالب واشنطن بتحرك أكثر صرامة مما يريد الأوروبيون. ولكن رغم ذلك فإن الولايات المتحدة لا تزال تأمل في صدور بيان شديد اللهجة لتوبيخ إيران الأسبوع المقبل.

ويعقد مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية المكون من 35 عضوا اجتماعا في الثامن من مارس/ آذار الجاري، حيث سيكون موضوعا إيران وليبيا على رأس جدول الأعمال. ويخشى مسؤولون أميركيون وخبراء من أن عدم اتخاذ إجراء ضد طهران من شأنه تقويض اتفاقية منع الانتشار النووي.

وأقرت إيران في أواخر العام الماضي أنها كانت تطور سرا قدرات نووية منذ 18 شهرا. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني قرر مجلس المحافظين عدم معاقبة طهران على ذلك بعد أن تعهدت خلال محادثات مع لندن وباريس وبرلين بالتعاون من جديد والسماح بخضوع منشآتها للتفتيش المفاجئ ووقف تخصيب اليورانيوم مؤقتا.

لكن بعد ذلك ظهرت حقائق جديدة عن البرنامج الإيراني وخلص تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخرا إلى أن طهران لم ترد بعد على أسئلة مهمة حول برامجها. وقدمت إيران التي تصر على أن برامجها النووية للأغراض السلمية تعهدات جديدة بوقف كافة عمليات تخصيب اليورانيوم.

وتصر واشنطن على أن هناك أدلة دامغة على أن طهران عاقدة العزم على إنتاج أسلحة نووية، لكن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي رحب قبل أيام بما وصفه بتغيير كبير في الموقف الإيراني وأعرب عن ثقته بأن إيران ستفي بالتزاماتها الجديدة.

المصدر : رويترز