البنتاغون يقترح لجنة للبت بمصير سجناء غوانتانامو
آخر تحديث: 2004/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/13 هـ

البنتاغون يقترح لجنة للبت بمصير سجناء غوانتانامو

اقترحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الأربعاء مشروعا لتشكيل لجنة عسكرية خاصة تكلف سنويا النظر في الطلبات التي يقدمها معتقلو قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا من أجل الإفراج عنهم.

وسيسمح هذا المشروع لكل من المعتقلين بتقديم طلب واحد في السنة إلى هذه اللجنة المؤلفة من ثلاثة ضباط, يؤكد فيها أنه لم يعد يشكل تهديدا للولايات المتحدة أو لحلفائها والأسباب التي تدفعه إلى تأكيد ذلك. وبعد درس الملف, ترفع اللجنة توصياتها إلى مسؤول سياسي مدني, مشيرة إلى ضرورة الإفراج عن المعتقل أو رفضها ذلك.

وقالت مذكرة حول هذا المشروع إن النظر في الطلبات يبقى من صلاحيات وزارة الدفاع بالكامل ويمكن أن يعلق العمل به في أي وقت. وطلبت وزارة الدفاع الأميركية الحصول على تعليقات حول هذا المشروع الذي انتقدته منظمة العفو الدولية فور نشره.

وقالت المنظمة إن "هذه اللجنة العسكرية كما وصفت قادرة على وضع توصيات حول مخالفات مثيرة للجدل لكنها لا تشكل آلية مقبولة للبت في مصير رجال معتقلين منذ سنوات بدون اتهام أو محاكمة". وتساءلت المنظمة الإنسانية "أين استقلال القضاء وحق الاستئناف في كل ذلك؟".

وأكد مسؤول في وزارة الدفاع أن نشر المشروع يهدف إلى ضمان مزيد من الشفافية للعملية. وأضاف أن آلية الاستئناف هذه ستجرى بإشراف مسؤول سياسي مدني ويمكن للمعتقلين أن يطلعوا على المعلومات المقدمة ضدهم شرط أن تكون ضرورية لتقديم طلب الإفراج عنهم وألا يتعارض ذلك مع أمن الولايات المتحدة القومي.

كما يمكن للمعتقلين الحصول على مساعدة محام عسكري لتقديم طلباتهم. وستبلغ البلدان التي ينتمي إليها المعتقلون بإجراءات النظر في الطلبات وكذلك أسرهم التي تطالب بالإفراج عنهم لتتمكن من تقديم وثائق لدعم طلبهم.

المصدر : الفرنسية