انفجار جديد في أوزبكستان وأنباء عن جرحى
آخر تحديث: 2004/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/9 هـ

انفجار جديد في أوزبكستان وأنباء عن جرحى

قالت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء إن انفجارا جديدا وقع خارج عاصمة أوزبكستان اليوم الثلاثاء بعد تبادل لإطلاق النيران مع الشرطة.

وقالت الوكالة عن مصادر رفضت نشر أسمائها إن عددا من الأشخاص أصيبوا في الانفجار الذي وقع عند نقطة تفتيش أقامتها الشرطة في منطقة كيبرايسكي على بعد 15 كلم خارج العاصمة طشقند.

ويأتي هذا الانفجار غداة عمليتين انتحاريتين في طشقند ومدينة بخارى أدتا إلى سقوط 19 قتيلا بينهم امرأتان نفذتا العملية وستة من رجال الشرطة حسبما ذكرت السلطات التي ألقت باللوم في التفجيرات على جماعات إسلامية.

حزب التحرير ينفي
ونفت حركة حزب التحرير أمس الاثنين أي تورط لها في الانفجارات، وقال بيان للحركة إن الحركة منظمة سياسية وفكرية إسلامية ومعروف عنها نبذها للعنف، ولا تعتمد الكفاح المسلح في تحقيق أهدافها.

ورأت الحركة أن هذه التفجيرات سيستفيد منها "النظام الأوزبكي" الذي سيتمكن من استغلالها "تحت غطاء ما يسمى الحرب على الإرهاب لتبرير قمعه المتزايد للمسلمين الذي يعملون بسلام من أجل الإسلام".

من جهته, اتهم ممثل الحركة في بريطانيا عمران واحد ما وصفه بالنظام الاستبدادي في أوزبكستان بالوقوف وراء هذه الحوادث للقضاء على المعارضة السياسية الإسلامية الشرعية".

وكان وزير الخارجية الأوزبكي صديق صفاييف، قال أمس إن هناك علاقة مباشرة بين هذه التفجيرات وأفكار حزب التحرير المحظور في أوزبكستان وطاجيكستان المجاورة.

واعتبر صفاييف أن الانفجارات تشكل "محاولة من الإرهاب الدولي لشق صفوف التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة".

إدانة أميركية
وفي واشنطن دان البيت الأبيض الانفجارات, مؤكدا أنها تثبت أن الإرهاب لا يعرف حدودا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان في بيان إن هذا الهجوم يثبت من جديد أن الإرهابيين لا يحترمون أي حدود سواء كانت دينية أو ثقافية أو جغرافية".

وأضاف "أن هذا الهجوم يشدد عزمنا على محاربة الإرهاب, في أي مكان, من خلال التعاون الوثيق مع أوزبكستان وشركائنا الآخرين في مكافحة الإرهاب".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية طلبت الاثنين من المواطنين الأميركيين في أوزبكستان التزام اليقظة والحذر، وأعلنت السفارة الأميركية في طشقند أنها أقفلت ملحقها وأوقفت منح التأشيرات الاثنين خوفا من محاولات هجمات جديدة.

المصدر : وكالات