محامي كارلوس يتولى الدفاع عن صدام حسين
آخر تحديث: 2004/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/7 هـ

محامي كارلوس يتولى الدفاع عن صدام حسين

المحامي الفرنسي الشهير فيرجيس يعود للواجهة للدفاع عن صدام
قبل المحامي الفرنسي جاك فيرجيس أن يتولى الدفاع عن الرئيس العراقي صدام حسين الموجود في قبضة الاحتلال الأميركي وقال إنه سيطلب من اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن يتمكن من لقاء موكله.

وانتقد فيرجيس في حديث مع التلفزة الفرنسية TV5 عرض صدام حسين بعد اعتقاله في 14 ديسمبر/ كانون الأول 2003 "كحيوان في ساحة المعرض"، مؤكدا أن ذلك مخالف لاتفاقيات جنيف.

ويعتزم فيرجيس أن يطلب من اللجنة الدولية للصليب الأحمر "تأمين احترام الاتفاقيات" (اتفاقية جنيف), معلنا أنه سيتوجه إلى محكمة الجزاء الدولية حاملا شكوى حول هذا الموضوع.

وكان فيرجيس أعلن أمس السبت أنه تلقى رسالة من ابن شقيق صدام حسين, علي برزان التكريتي يطلب منه تولي عملية الدفاع عن عمه, من دون أن يعطي تفاصيل إضافية.

وأبدى فيرجيس تخوفه من استحالة إجراء محاكمة صدام حسين في الوقت الراهن، مضيفا أنه ليس في الإمكان أن يؤخذ على موكله "اقتناء أو استخدام أسلحة الدمار الشامل من دون معرفة أن هذه الأسلحة قد باعها له الأميركيون".

وأضاف فيرجيس أن الذي باع هذه الأسلحة هو "دونالد رمسفيلد وزير الدفاع الأميركي اليوم, ومن الضروري أن يكون إلى جانب صدام حسين".

واستطرد المحامي الفرنسي "إما أن تكون محاكمة حقيقية ويستدعى الشهود, وإما أن تكون محاكمة صورية, وهذا ما سيظهر".

وأكد فيرجيس أن "نظرة صدام حسين" بعد اعتقاله "ليست نظرة رجل في حالته الطبيعية", مشيرا إلى أن حركاته كانت غير طبيعية, وأن "القادرين على تخدير أسير قادرون على قتله".

ووجه فيرجيس –الذي يتولى أيضا الدفاع عن نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز- تحذيرا جاء فيه "يجب ألا نسمح لقوات الاحتلال بقتل صدام حسين للحؤول دون إجراء محاكمة ستظهر فيها مسؤولياتها".

وقد اشتهر فيرجيس، 80 عاما، بالمرافعة في قضايا سياسية مثيرة للجدل والدفاع عن أشخاص ملفاتهم صعبة. فقد تولى الدفاع عن الثوري الأممي الفنزويلي كارلوس وعن مقاومين في جبهة التحرير الوطنية خلال حرب الجزائر. كما دافع فيرجيس في أواخر الثمانينات عن البستاني المغربي عمر الرداد الذي كان متهما بقتل مشغلته الفرنسية والذي صدر في حقه عفو رئاسي جزئي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية