قضت المحكمة الدستورية في البوسنة بإلزام صرب البوسنة بتغيير أسماء بلدات يبدأ المقطع الأول فيها بكلمة صربسكي (ومعناها الصرب) في مسعى لإنهاء أي تمييز عنصري في البوسنة.

وأشار الحكم الصادر أمس إلى تغيير 13 بلدة في جمهورية صرب البوسنة لأسمائها أثناء الحرب التي امتدت من 1992 إلى 1995 وظلت تحتفظ بتلك الأسماء بعد نهاية الحرب في مسعى للاحتفاظ بنتائج التطهير العرقي.

وقال رئيس المحكمة ماتو تاديتش في مؤتمر صحفي "بما أن دستور البلاد يمنح حقوقا متساوية لكافة الجماعات العرقية فإن المحكمة وجدت أن هذه الأسماء غير دستورية وتعد تمييزا ضد السكان من غير الصرب".

وأضاف أنه تم منح برلمان صرب البوسنة مهلة ثلاثة أشهر ليعيد تسمية البلدات أو يعيد إليها أسماء ما قبل الحرب.

وكانت اتفاقية دايتون للسلام عام 1995 التي تم التوصل إليها بوساطة من الولايات المتحدة قد أنهت أسوأ صراع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية بتقسيم البوسنة إلى إقليمين يتمتعان بحكم ذاتي أحدهما دولة اتحادية للمسلمين والكروات والثاني جمهورية للصرب.

وكان المسلم سيف الدين توكيتش رئيس البرلمان في عام 2000 قد طرح مبادرة إلغاء المقطع الأول الذي يستخدم كلمة صربسكي من الأسماء، وشكا من أن تلك البلدات شهدت أقل معدل لعودة السكان إليها من غير الصرب.

المصدر : رويترز