الظواهري يصف مشرف بالخائن ويدعو للإطاحة به
آخر تحديث: 2004/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/5 هـ

الظواهري يصف مشرف بالخائن ويدعو للإطاحة به

CIA تدرس صحة نسبة الشريط الصوتي لأيمن الظواهري

طالب الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الجيش الباكستاني بعصيان الرئيس برويز مشرف الذي وصفه بالخائن الذي تعمل حكومته لصالح الأميركيين.

وفي التسجيل الصوتي -الذي بثته الجزيرة- دعا الظواهري الشعب الباكستاني إلى الإطاحة بحكومة الرئيس مشرف، كما دعا القبائل الباكستانية وخاصة البشتون والبلوش إلى مواصلة دعم تنظيم القاعدة للتخلص من "الحكومة الباكستانية العميلة"، كما دعا علماء باكستان إلى القيام بواجبهم الشرعي بكشف "حقيقة مشرف الخائن".

وقال الرجل الثاني في القاعدة "إن كل مسلم في باكستان يجب أن يعمل جاهدا على التخلص من هذه الحكومة التي سوف تبقى خاضعة لأميركا حتى تدمر باكستان".

واتهم الظواهري الرئيس الباكستاني بأنه "يسعى لطعن المقاومة الإسلامية المجاهدة في أفغانستان من الخلف" مشيرا إلى مقتل عدد من المقاتلين في الحملة الأخيرة التي شنتها القوات الباكستانية في منطقة القبائل بمقاطعة جنوب وزيرستان على الحدود الأفغانية الباكستانية.

ووصف الظواهري مشرف بأنه "عبد خائن من عبيد أميركا" وأنه "من خدام الحملة الصليبية التي لا تقبل أن تكون باكستان قوة متميزة في وسط آسيا. فباكستان أمة مسلمة".

وأضاف أن مشرف يقوم "بدور قذر" وأن "الأميركيين كلفوه بمهام وخطط خبيثة"، من أهمها "خنق الجهاد في كشمير والتخلي تدريجيا عن المطالبة بحق كشمير في الاستقلال عن الهند وشل البرنامج النووي الباكستاني وطعن المقاومة الإسلامية من خلال الانتقام من قبائل البشتون".


إسلام آباد ترفض التعليق، وCIA تدرس صحة نسبة الصوت للظواهري
ورغم أن المتحدث باسم الجزيرة جهاد بلوط قال إن القناة تلقت الشريط أمس الخميس، فإن الظواهري لم يشر في شريطه إلى أي أحداث بارزة وقعت في الآونة الأخيرة مثل اغتيال إسرائيل مؤسس حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الشيخ أحمد ياسين، كما لم يشر إلى الاحتلال الأميركي للعراق.

وفي إسلام آباد رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية مسعود خان التعليق، وقال إن الحكومة ليس لديها ما تقوله في الوقت الراهن.

وفي الولايات المتحدة قال مسؤول استخباراتي إن وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) تقوم بمراجعة الشريط للتحقق من نسبته لصاحبه.

وليس من المعروف متى سجل هذا الشريط الذي تأتي إذاعته بعد أيام من صدور تقارير عن مسؤولين في الحكومة الباكستانية قالوا فيها إن الحملة التي تشنها قواتها في المنطقة الحدودية ضد عناصر القاعدة وطالبان أدت لحصار الظواهري.

وقال وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح حياة أمس إن ما يزيد عن 50 من مقاتلي القاعدة وطالبان قتلوا في المواجهات، في حين أعلن عن أسر 150 آخرين.

المصدر : الجزيرة