قمة الاتحاد الأوروبي تقر خطة لمكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2004/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/4 هـ

قمة الاتحاد الأوروبي تقر خطة لمكافحة الإرهاب

جاك شيراك وغيرهارد شرودر لدى افتتاح قمة بروكسيل (رويترز)

سمى قادة الاتحاد الأوروبي في قمتهم المنعقدة في بروكسل مسؤولا هولنديا سابقا لتنسيق العمل بين دول الاتحاد في مكافحة الإرهاب بعد أن كشفت تفجيرات سكك الحديد بمدريد عدم حصانة أوروبا من الهجمات.

وعين نائب وزير الداخلية الهولندي السابق غيغز دي فرايز منسقا جديدا لمكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي، من أجل المساعدة في جهود جمع المعلومات الاستخباراتية في أنحاء أوروبا.

كما أقر القادة الأوروبيون سلسلة من الخطوات لتعزيز التعاون بين أجهزتها الأمنية اتفق عليها بعد تفجيرات مدريد، من بينها مذكرات الاعتقال الموحد في جميع الدول الأعضاء ومراقبة الحدود وإنشاء قاعدة معلومات بشأن المشتبه في أن لهم علاقات بمنظمات وصفتها بالإرهابية ومراقبة المعلومات عن طريق مكالمات الهاتف المحمول، وتوافق العقوبات مع الجرائم الإرهابية وتجميد أصول الجماعات الخارجة على القانون.

وكان رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي قد أعلن في وقت سابق أن الاتحاد الأوروبي قد يعين مفوضا خاصا لتوجيه جهود مكافحة الإرهاب.

وقال برودي في تصريحات للصحفيين إن القمة ستناقش إستراتيجية الأمن بأكملها في أوروبا بشكل موسع. وقال مصدر بالاتحاد الأوروبي إن المنسق الأعلى لشؤون السياسة الخارجية خافيير سولانا طرح فكرة تعيين مسؤول رفيع لتنسيق عمل مؤسسات الاتحاد في إطار جهود مكافحة الإرهاب.

القمة ستحاول اجتياز ورطة الدستور (رويترز)
واجتمع رؤساء ورؤساء حكومات 25 دولة في وقت متأخر اليوم الخميس لعقد قمة أوروبية تستمر يومين هيمنت عليها الحاجة إلى التعاون في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى مناقشة مشروع الدستور الأوروبي.

وفي إطار تقوية العلاقة بين دول الاتحاد، يتوقع أن يستأنف القادة الأوروبيون محادثاتهم إزاء أول دستور للاتحاد الذي سيرتفع عدد أعضائه في شهر مايو/أيار إلى 25 عضوا، بعد ثلاثة أشهر على فشلهم في الاتفاق عليه.

وقبيل انعقاد القمة تجمع محتجون فلسطينيون خارج مقر انعقادها في بروكسل وطالبوا الاتحاد بالعمل على ضمان صيانة حقوق الإنسان الفلسطيني.

وأعرب المحتجون عن سخطهم من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بالإضافة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس وزراء بريطانيا توني بلير واتهموهما بدعم إسرائيل. كما شجب المحتجون اغتيال مؤسس حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الشيخ الشهيد أحمد ياسين.

المصدر : وكالات