خبير مصري يقلل من أهمية إنشاء سد إثيوبي
آخر تحديث: 2004/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/4 هـ

خبير مصري يقلل من أهمية إنشاء سد إثيوبي

قلل خبير مصري في شؤون المياه من أهمية إنشاء إثيوبيا سدا على النيل الأزرق، مؤكدا في تصريح للجزيرة أن إنشاء السدود بغرض توليد الطاقة الكهربائية قد لا يمثل خطرا على حصص مصر لأن سعة خزاناته لن تكون كبيرة.

ودعا ضياء الدين القوصي إلى تنفيذ عدة مشروعات لاستغلال المياه الفاقدة ولكن من خلال مبادرة دول حوض النيل. وأوضح أن مصر تنطلق من مواقفها بشأن إقامة دول حوض النيل سدودا على النهر من قواعد القانون الدولي وأعرافه، خاصة قاعدة منع الأضرار التي تمنع إقامة مشروعات تضر الدول الأخرى على مصب الأنهار.

وكانت السلطات الإثيوبية قد أعلنت أنها تفكر في بناء سد على نهر النيل الأزرق. وأوضحت أديس أبابا أنها بدأت في إجراء دراسات الجدوى لإنشاء سد لتوليد الكهرباء على هذا النهر الذي يلتقي بالنيل الأبيض في العاصمة السودانية ليشكلا نهر النيل الذي يصب في مصر.

وأكد مسؤول بوزارة الموارد المائية الإثيوبية أن المشروع يأتي في إطار مبادرة إقليمية أقرت بالتعاون مع مصر لإدارة مياه النهر. وأوضح أن هذه الدراسات تشمل أيضا إقامة عدد من السدود بمناطق أخرى على النيل الأزرق لتطوير نظم الري من أجل زيادة إنتاج المحاصيل.

وأضاف المسؤول الإثيوبي أن الحكومة تسعى للحصول على دعم من بنك التنمية الأفريقي ومؤسسات أخرى لتمويل الدراسات التي تغطي مجالات مختلفة من التنمية.

يشار إلى أن إثيوبيا البالغ عدد سكانها 67 مليون نسمة تعاني واحدة من أسوأ موجات الجفاف منذ عدة سنوات وتسعى لتطوير استفادتها من مياه النيل لزيادة إنتاج الغذاء.

ويعد تقاسم مياه النيل قضية حساسة لمصر التي تعتمد عليها بشكل أساسي، وقد رفضت منذ أمد طويل أي مبادرة يمكن أن تقلص تدفق مياه النهر إلى أراضيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات