النيابة الفدرالية لم تؤكد أي علاقة بين الموقوفين وهجمات مدريد (رويترز-أرشيف)
ثبت القضاء البلجيكي أمس مذكرات التوقيف التي صدرت بحق أربعة إسلاميين مغاربة يشتبه بأنهم قدموا دعما لوجستيا للجماعة المغربية المقاتلة, حسب ما ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية.

ونقلت الوكالة عن النيابة الفدرالية البلجيكية قولها إن غرفة مجلس بروكسل اتخذت قرار تثبيت مذكرات توقيف المغاربة الأربعة الذين اعتقلوا الجمعة الماضية خلال سلسلة مداهمات للأوساط الإسلامية في بلجيكا.

وكانت النيابة العامة الفدرالية أعلنت السبت الماضي أنها تشتبه في انتماء الأشخاص الأربعة إلى مجموعة تسعى إلى ارتكاب أعمال إرهابية.

وأودع الأشخاص الأربعة المتهمون بتزوير جوازات سفر وتأشيرات في سجن وقائي ببروكسل. ومع ذلك لم تقم النيابة العامة الفدرالية أي علاقة بين هؤلاء الأشخاص وهجمات مدريد حتى الآن.

وكانت السلطات المغربية أصدرت مذكرة توقيف دولية بحق أحدهم وهو عبد القادر (39 عاما) في إطار التحقيق بهجمات الدار البيضاء يوم 16 مايو/ أيار 2003 والتي أوقعت 45 قتيلا.

ونقلت الوكالة البلجيكية عن المتحدث باسم النيابة العامة الفدرالية قوله إنه لم تتخذ أي خطوة من قبل السلطات البلجيكية لتسليم هؤلاء الأشخاص إلى المغرب.

وكان محامو الأشخاص الأربعة قد أشاروا أمس أمام المحكمة إلى أن موكليهم ينفون دعمهم أو مشاركتهم في أي منظمة إرهابية.

المصدر : وكالات