أولبرايت وكوهين يبرران قصف مصنع دواء بالسودان
آخر تحديث: 2004/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: لا نتوقع أن نزاع مسلحا مع بغداد وهناك تنسيق كامل بين البشمركة وجيش العراق
آخر تحديث: 2004/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/3 هـ

أولبرايت وكوهين يبرران قصف مصنع دواء بالسودان

دافع وزيران سابقان في عهد الرئيس الأميركي بيل كلينتون عن قيام الطائرات الأميركية بقصف مصنع للمواد الصيدلانية في السودان عام 1998 بناء على مخاوف من تصنيع مواد كيميائية خطرة تستخدم كأسلحة دمار شامل.

وقالت وزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت أمام لجنة التحقيق المستقلة التي شكلها الكونغرس للتحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، إنها مازالت مقتنعة بأن المصنع في السودان "كانت له علاقات بتنظيم أسامة بن لادن الذي كان حينها في البلاد".

من جهة ثانية قال وزير الدفاع السابق وليام كوهين الذي أدلى بشهادته أيضا أمام اللجنة، إن المخابرات الأميركية "CIA" كانت مقتنعة بأن مصنع الشفاء كان يموله أسامة بن لادن رغم ادعاء السودان بأن "مجموعة عسكرية-صناعية سودانية هي التي تموله".

وأضاف كوهين أن صاحب المصنع توجه بعد ذلك إلى بغداد حيث التقى مؤسس برنامج "أكس في" الكيميائي العراقي. وأوضح أن "CIA" اكتشفت بالقرب من المصنع آثارا لإنتاج مادة كيميائية هي "IMTI" التي كانت تستخدم حينها في إنتاج "أكس في".

وأشار الوزير إلى أن أجهزة المخابرات الأميركية كانت تعتبر أن المصنع على علاقة ببرنامج لإنتاج أسلحة كيميائية في السودان، وأنه كان هناك خطر بإمكانية وقوع هذه الأسلحة في أيدي تنظيم القاعدة الذي كان سعيه لامتلاكها غير قابل للشك".

المصدر : الفرنسية