تواصل الاحتجاجات في تايوان على نتائج الانتخابات
آخر تحديث: 2004/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/1 هـ

تواصل الاحتجاجات في تايوان على نتائج الانتخابات

أنصار المعارضة يحاولون تخطي المتاريس التي وضعتها الشرطة خارج القصر الرئاسي (رويترز)

واصل الآلاف من أنصار المعارضة في تايوان الاحتشاد خارج القصر الرئاسي في تايبيه لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس تشين شوي بيان بفارق ضئيل عن منافسه ليين تشان.

ولم يظهر المحتجون الذين يواجهون صفوفا من رجال الشرطة بكامل عتادهم أي إشارة إلى أنهم سيتفرقون، وتجاهلوا المهلة التي منحتها الشرطة لهم وانتهت في وقت متأخر من أمس الأحد. كما تجاهلوا دعوات الحكومة لهم لمغادرة القصر. وقالت إدارة الشرطة القومية إن مائتي ألف من قوات مكافحة الشغب أرسلت إلى العاصمة بعد أن تزايدت أعداد المتظاهرين اليوم.

وقاد ليين تشان تظاهرات أنصاره أمس للمطالبة بإعادة فرز الأصوات قائلا إن إطلاق النار على الرئيس أثر على النتيجة وطالب بإعلان بطلان الانتخابات.

وتركز الخلاف حول العدد الكبير من الأصوات الباطلة التي بلغت في مجملها 337297 صوتا، وتدعو المعارضة للتحقيق في كيفية احتساب اللجنة الانتخابية للأصوات الباطلة.

وتجمعت الحشود الغاضبة في مختلف أنحاء تايوان خارج قاعات المحاكم للحث على تلبية مطلب ليين بإعادة فرز الأصوات.

وأشارت المعارضة إلى عدد كبير من التجاوزات وبطاقات الاقتراع اللاغية والمحاولة الغامضة لاغتيال الرئيس ونائبته آنيت لو الجمعة بينما كانا يقومان بحملة انتخابية في الجنوب.

وقضت المحكمة العليا في البلاد أمس الاثنين بإغلاق صناديق الاقتراع بالشمع الأحمر بعد يوم واحد من إعلان نتيجة الانتخابات. ويستعد قضاة المحكمة لإصدار قرار بشأن إعادة فرز الأصوات بالكامل أو في بعض الدوائر فقط بناء على الطعن الذي تقدم به مرشح المعارضة.

يشار إلى أنه بعد الهجوم الذي أصيب فيه الرئيس التايواني ونائبته بالرصاص قبل يوم واحد من الانتخابات، قام شوي بيان بتفعيل بروتوكول أمني عام يقضي بعدم استطاعة 200 ألف جندي وشرطي -وهم في العادة من أنصار الحزب الوطني المعارض- الإدلاء بأصواتهم.

وكانت استطلاعات الرأي التي أجراها الحزب الوطني المعارض قبل إطلاق النار على الرئيس قد أظهرت تقدم ليين تشان بنسبة تصل إلى 9%.

ورغم فوزه في الانتخابات الرئاسية, فإن تشين واجه فشلا مع رفض الاستفتاءين اللذين عرضهما عن العلاقات مع الصين نظرا لتدني نسبة المشاركة المطلوبة.

وركز الرئيس تشين شوي بيان في حملته على مشروع الاستفتاء واستقلالية الجزيرة عن الصين، في حين يطرح زعيم المعارضة ليين تشان إقامة علاقات متوازنة مع بكين.

مستوى التأهب
وفي بكين أعلنت وزارة الدفاع الصينية اليوم الاثنين أنه لا تغيير في مستوى تأهب الجيش الشعبي بسبب انتخابات الرئاسة التي جرت في تايوان.

وقال متحدث باسم الوزارة ردا على سؤال عن رفع حالة التأهب إنه لم يسمع بتلقي الجيش أي أوامر لرفع مستوى تأهبه.

وكانت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست التي تصدر في هونغ كونغ نشرت تقريرا جاء فيه أن الصين أمرت بإعلان حالة التأهب القتالية في الجيش وأنها مستعدة لضرب تايوان إذا احتدمت الخلافات بشأن الانتخابات هناك.

المصدر : وكالات