الرئيس التايواني بدا واثقا من نفسه رغم محاولة الاغتيال(الفرنسية)

شهدت انتخابات الرئاسة التايوانية منافسة شديدة بين الرئيس تشين شوي بيان ومرشح المعارضة ليين شان، فمع استمرار فرز الأصوات استعاد الرئيس شوي بيان الصدارة مرة أخرى من منافسه الذي أظهرت نتائج أولية تقدمه بفارق ضئيل.

وأشارت وسائل الإعلام التايوانية إلى أنه بعد فرز حوالي 14 مليون صوت تقدم الرئيس شوي بيان بفارق ضئيل للغاية.

وجرى إلى جانب انتخابات الرئاسة الاستفتاء على تعزيز القدرات الدفاعية الصاروخية التايوانية في مواجهة الصين, وكذلك على إمكانية بدء محادثات سلام مع بكين

وبدا الرئيس شوي بيان في صحة جيدة أثناء الإدلاء بصوته وسط إجراءات أمنية مشددة إثر خروجه من المستشفى أمس عقب محاولة الاغتيال. وأكد في تصريحات للصحفيين عدم اكتراثه بمحاولة الاغتيال وأنه مهتم فقط بنحو 23 مليون تايواني يريدون الحرية والديمقراطية.

أما مرشح المعارضة فقد أدلى بصوته في انتخابات الرئاسة فقط دون الاستفتاء على تعزيز القدرات الصاروخية لتأكيد معارضته لهذه الخطوة.

وستحدد نتائج الانتخابات مستقبل العلاقات بين تايوان والصين خلال السنوات الأربع القادمة حيث يؤيد الحزب التقدمي الديمقراطي بزعامة شين اتخاذ سياسة قوية تعتبر تايوان مستقلة، في حين يؤيد المعارضون له بزعامة تشان اتخاذ موقف تصالحي مع الصين.

وانتقدت بكين الاستفتاء بشأن الصين واعتبرته خطوة إضافية نحو الانفصال النهائي، بينما قالت واشنطن إنه يزعزع الوضع الراهن الهش القائم بين تايوان والصين.

المصدر : الجزيرة + وكالات