البرادعي يشيد بالتعاون الإيراني في المجال النووي
آخر تحديث: 2004/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/10 هـ

البرادعي يشيد بالتعاون الإيراني في المجال النووي

البرادعي: طهران لم تجب على العديد من الأسئلة (رويترز-أرشيف)
أشاد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم الثلاثاء بتعاون إيران مع جهود حظر الانتشار النووي العالمية، وأعرب عن ثقته في وفائها بالتزاماتها.

واعتبر المسؤول الدولي أن تغيرا جذريا قد وقع بالنسبة لإيران. وتمنى البرادعي استمرارها في التعاون وإعطاء كل التفاصيل اللازمة بشأن برنامجها النووي.

وجاءت تصريحات البرادعي في بروكسل قبل أسبوع من بحث مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريره الأخير عن إيران. ومن المقرر أن يلتقي البرادعي في وقت لاحق مع منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا كما سيلقي كلمة أمام مؤتمر للطاقة.

وقد رفض البرادعي التكهن بما إذا كان مجلس المحافظين المكون من 35 دولة سيوجه اللوم إلى إيران في اجتماعه الذي يبدأ يوم 8 مارس/آذار الجاري. وكان تقرير للبرادعي صدر الأسبوع الماضي قد قال إن طهران لم تجب عن العديد من الأسئلة العالقة عن برنامجها النووي مما دفع الولايات المتحدة إلى القول إن إيران لم تظهر بوضوح أنها تخلت عن جهودها الرامية لإنتاج أسلحة نووية.

وتصر إيران على أن جهودها النووية مكرسة لأغراض سلمية بحتة لتوليد الكهرباء. وقال البرادعي إنه رغم وجود بعض "الأخبار السيئة" إلى جانب بعض "الأخبار السارة" في تقريره فإنه يتوقع أن تفي طهران هذا الأسبوع بتعهدها بإصدار أوامر بوقف جميع أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وأضاف أن الوكالة حثت إسلام آباد على تقديم عينات للجزيئات لتأكيد صحة التفسير الذي قدمته إيران بأن آثار اليورانيوم المخصب التي عثر عليها في مواقع بالبلاد جاءت من معدات استوردتها من باكستان.

ومضى يقول إن كوريا الشمالية الآن هي أكبر مصدر للقلق بشأن منع الانتشار النووي لأن الكوريين الشماليين "يملكون القدرة النووية ولا يشعرون بالأمان إلى حد بعيد".

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: