أحد الإسلاميين الذين اعتقلتهم إيطاليا لصلات مزعومة بالإرهاب (الفرنسية)
اعتقلت الشرطة الإيطالية سبعة أشخاص في إطار تحقيق حول شبكة إسلامية يزعم تورطها مع ما يسمى الإرهاب.

ورغم أن السلطات الأمنية لم تكشف عن هويات المعتقلين إلا أنها قالت إنهم ثلاثة مغاربة وجزائري وثلاثة إيطاليين، وإن أحد المعتقلين إمام في مسجد بوجيومارينو في نابولي.

واتهمت السلطات الأمنية الإيطاليين الثلاثة بالتواطؤ مع المتهمين وإمدادهم بوثائق مزورة.

وأوضحت نيابة تريستي (شمال) اليوم الثلاثاء أنهم اتهموا بتشكيل "عصابة إجرامية بهدف الإرهاب وحيازة وثائق مزورة". وأعلن مدعي تريستي أن "التحقيقات جارية لكن النتائج الأولية مرضية".

وكانت التحقيقات بدأت بأوديني (شمال) ثم توسعت لتشمل منطقتي نابولي وسالرنو إثر معلومات من بريطانيا تحدثت عن عودة مواطن جزائري يدعى هشام بن عابد (30 سنة) يشتبه في تورطه مع ما يزعم أنه إرهاب إسلامي بعد طرده من إيطاليا، حسبما أفاد مسؤول بالشرطة المتخصصة في مكافحة الإرهاب.

وقالت معلومات صحفية إن السلطات الأمنية تشتبه في أن بن عابد يقيم علاقات مع شبكة إسلامية متمركزة في بريطانيا وفرنسا، إلا أن المحققين أوضحوا أنهم لم يعثروا حتى الآن على أي أثر للرجل.

المصدر : وكالات