تبرئة رئيسة وزراء فنلندا السابقة من فضيحة عراق غيت
آخر تحديث: 2004/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الكازاخية: الجولة الثامنة من مفاوضات أستانا بشأن سوريا قد تعقد 20 ديسمبر المقبل
آخر تحديث: 2004/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/28 هـ

تبرئة رئيسة وزراء فنلندا السابقة من فضيحة عراق غيت

ياتينماكي دفعت ثمن فضيحة عراق غيت قبل تبرئتها منها (أرشيف-الفرنسية)
برأت محكمة في العاصمة الفنلندية هلسنكي رئيسة الوزراء السابقة أنيلي ياتينماكي من اتهامات بالتحريض أو المساعدة على انتهاك أسرار رسمية تتعلق بالحرب على العراق بينما كانت زعيمة للمعارضة.

بالمقابل أدانت المحكمة مارتي مينن المسؤول السابق في المكتب الرئاسي وشريك ياتينماكي في الفضيحة التي باتت تعرف باسم "عراق غيت" بتهمة انتهاك أسرار الدولة وفرضت عليه غرامة مالية.

وكانت هذه الفضيحة قد أسقطت حكومة ياتينماكي في يونيو/ حزيران الماضي. وتعرضت ياتينماكي آنذاك لانتقادات شديدة وأخذ عليها إخفاء معلومات سرية من وزارة الخارجية عن لقاء بين الرئيس الأميركي جورج بوش مع رئيس الحكومة السابق بافو ليبونن في واشنطن في ديسمبر/ كانون الأول 2002.

وتشير هذه الوثائق إلى أن ليبونن أعرب للبيت الأبيض عن دعمه لتدخل أميركي في العراق دون استشارة حكومته، في وقت كانت فيه غالبية من الفنلنديين تعارض ذلك.

وقد استخدمت ياتينماكي جزءا من هذه المعلومات للتقدم على منافسها ليبونن وفازت في النهاية في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مارس/ آذار الماضي بفارق بسيط. ونفت بعد ذلك اطلاعها على الوثائق السرية، إلا أن الشهادات التي كشفت لاحقا لم تكن لصالحها.

المصدر : وكالات