بوش يتعهد بمواصلة الحرب على الإرهاب
آخر تحديث: 2004/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/28 هـ

بوش يتعهد بمواصلة الحرب على الإرهاب

بوش اعتبر العراق ساحة لمواجهة ما أسماه بالإرهاب (الفرنسية)

توعد الرئيس الأميركي جورج بوش بمواصلة الحرب على الإرهاب أينما وجد، وملاحقة من دعاهم الإرهابيين في العالم حتى لا يصلوا إلى الأرض الأميركية.

وأكد الرئيس الأميركي في كلمة ألقاها أمام حشد من القوات الأميركية العائدة من العراق أن الجنود الأميركيين يخدمون العدالة. وقال إن تلك القوات قد ساعدت العراقيين على التخلص من الطاغية, وعلى استعادة الحرية.

وقال إن الإرهابيين فقدوا حليفا بعد سقوط صدام حسين, وإن العراق بات الآن ينعم بحرية الأديان والانتخاب وبمختلف أنواع الحرية، على حد تعبيره.

وأشار بوش إلى أن الخناق يضيق على من وصفهم بالإرهابيين في العراق. وقال إن المخابرات الأميركية اعترضت رسالة مرسلة من الزرقاوي إلى تنظيم القاعدة يشكو فيها من تضييق الخناق عليهم.

وأضاف أن الغزو الأنغلوأميركي للعراق قضى على "دولة تدعم الإرهاب" وعلى مسؤول كان يهدد الاستقرار في الشرق الأوسط. وزعم أن الحرب التي تقودها واشنطن على ما يسمى بالإرهاب جعلت الولايات المتحدة والعالم أكثر أمانا.

واعتبر الرئيس الأميركي أن ما حصل من تغييرات سياسية واجتماعية في العراق يبعث برسالة إلى كل منطقة الشرق الأوسط من سوريا غربا إلى إيران شرقا مفادها أن "الحرية هي المستقبل لجميع الدول". وتعتبر واشنطن طهران ودمشق من الدول الداعمة للإرهاب وتعارض مشاريعها في الشرق الأوسط.

وقال إن العالم يعيش اليوم "ساعة حاسمة في تاريخ الحرية", مؤكدا عزمه على المضي في مواجهة الإرهاب. وأوضح بوش أن "العراق هو الجبهة المركزية في الحرب على الإرهاب", وأن مواجهة الإرهابيين فيه تجنب الاضطرار لمواجهتهم داخل الولايات المتحدة.

وتعليقا على هجمات مدريد التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص في 11 من هذا الشهر قال بوش "إن القتلة في مدريد كشفوا مرة أخرى نوايا وطبيعة أعدائنا الإرهابيين. إنهم يقتلون الأطفال وأمهاتهم في قطارات الضواحي. إنهم يتسببون في الآلام والعذاب ويفرحون بذلك. إن الموت هو شعارهم وقضيتهم".

المصدر : الجزيرة + وكالات