باكستان تتهيأ لقصف جوي لمخبأ مفترض للظواهري
آخر تحديث: 2004/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/28 هـ

باكستان تتهيأ لقصف جوي لمخبأ مفترض للظواهري

باكستان تنوي توجيه ضربة جوية لمخبأ الظواهري المفترض بوزيرستان

تعتزم الحكومة الباكستانية توجيه ضربة جوية لمقاتلين يعتقد أن من بينهم الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بعد أن حاصرتهم في منطقة وزيرستان قرب الحدود الأفغانية.

ونقلت محطة CNN الأميركية عن مصادر حكومية باكستانية قولها إن قوات الجيش ستستخدم طائرات الهليكوبتر وربما مقاتلات للمشاركة جوا اليوم الجمعة في القتال الدائر بمنطقة القبائل.

يأتي ذلك بعد أن أكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن قوات الجيش الباكستاني حاصرت ما وصفه بـ "هدف ذي قيمة عالية" من عناصر تنظيم القاعدة.

ولم يكشف مشرف عن هوية الشخص المقصود, لكنه قال إن قواته وجدت مقاومة كبيرة من سكان المنطقة, الأمر الذي دل على أنهم يحاولون حماية شخصية ذات وزن كبير.

وفي واشنطن اعتبرت مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس أن إلقاء القبض على الظواهري سيشكل ضربة كبيرة لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقالت في حديث تلفزيوني إذا كان هذا الأمر صحيحا فإنها ستكون خطوة للأمام في طريق الحرب على الإرهاب نظرا لأنه شخصية مهمة جدا في التنظيم.

ونفى مسؤولون باكستانيون أن يكون أسامة بن لادن من بين المحاصرين وأوضحوا أن قواتهم تواجه مقاومة شرسة تزيد من احتمال وجود شخصية مهمة مثل الظواهري في المنطقة التي تشن فيها قوات الجيش حملة للقبض على عناصر التنظيم.

ورجح مسؤولون وجود الظواهري وذلك استنادا إلى معلومات استخباراتية تم تلقيها من عملاء الحكومة الباكستانية الموجودين في منطقة القبائل. وقال مسؤول عسكري باكستاني إن كل الجهود تبذل حاليا لإلقاء القبض على الظواهري.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن شاحنات عسكرية محملة بقوات الكوماندوز توجهت إلى منطقة الاشتباكات مما يشير إلى وجود "صيد ثمين" في المنقطة.

وأضاف أن هناك مصادر تشير إلى أن القوات الباكستانية تلقت معلومات أميركية تفيد بأن الأقمار الاصطناعية التقطت صورا للظواهري هناك.

وتأتي تصريحات المسؤولين الباكستانيين في وقت تشن فيه القوات الباكستانية أعنف حملة تشهدها مناطق القبائل الباكستانية، بحثا عن عناصر القاعدة الذين يعتقد أنهم مختبئون هناك. وقد خلفت الجولة الأخيرة من القتال عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين.

المصدر : الجزيرة + وكالات