عملية جديدة للجيش الباكستاني بمنطقة القبائل
آخر تحديث: 2004/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/27 هـ

عملية جديدة للجيش الباكستاني بمنطقة القبائل

جنود باكستانيون يتخذون مواقع قتالية في منطقة وزيرستان قرب الحدود مع أفغانستان (رويترز)


أعلن الجيش الباكستاني أن قواته شنت اليوم الخميس عملية عسكرية مهمة برية وجوية في المنطقة القبلية على الحدود مع أفغانستان حيث أدت معارك بين إسلاميين والقوات شبه العسكرية إلى سقوط 39 قتيلا يوم الثلاثاء الماضي.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية الجنرال شوكت سلطان "إنها عملية حقيقية, ومهمة".

وأفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد بأن مروحيات عسكرية تشن غارات على منطقة قلعة شاه القريبة من المنطقة الحدودية، كما ألقت تلك الطائرات منشورات تحض السكان على مغادرة المنطقة.

وأوضح مسؤول في أجهزة الأمن الباكستانية طلب عدم كشف هويته أن الجيش والقوات شبه العسكرية تساندها مروحيات هاجمت قريتي كالوشاه وأعظم ورداك في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية على بعد 300 كلم جنوب غرب إسلام آباد.

وقال مسؤول الإدارة المحلية شفيق الزمان إن السكان استيقظوا على نداءات من مكبرات الصوت في المساجد تنصحهم بإخلاء منازلهم. وأضاف أن "النداءات أطلقت عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي وأمهلت السكان ثلاث ساعات لانتقال إلى مناطق أكثر أمانا".

وأوضح هذا المسؤول في اتصال هاتفي من وانا عاصمة وزيرستان الجنوبية أن "العمليات العسكرية بدأت عند الساعة العاشرة تماما ومازالت جارية.

تحالف وثيق
صنفت الولايات المتحدة باكستان كدولة حليفة رئيسية خارج حلف شمال الأطلسي لتعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

رئيس وزراء باكستان ظفر الله جمالي يستقبل كولن باول (الفرنسية)

وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في مؤتمر صحفي مع نظيره الباكستاني خورشيد محمود قصوري اليوم "أبلغت وزير الخارجية صباح اليوم أننا سنعلم الكونغرس باختيار باكستان كحليف رئيسي خارج حلف شمال الأطلسي لتلبية احتياجات علاقاتنا العسكرية".

ويعد تصنيف دولة ما على أنها حليف خارج حلف الأطلسي فرصة لحكومة ذلك البلد في الحصول على عتاد حربي أميركي.

وكانت الولايات المتحدة منحت هذا الوضع لليابان وتايلند والكويت ومصر والأردن وإسرائيل.

على صعيد آخر أعلن باول أنه يعتزم التحقق من القضاء تماما على شبكة نقل التكنولوجيا النووية بشكل غير مشروع التي كشفت في باكستان في فبراير/ شباط الماضي.

وقال الوزير الأميركي إن "قضايا برزت ولا تتعلق فقط بنشاطات (عبد القدير) خان وزملائه بل أيضا باحتمال أن الحكومة الباكستانية حينذاك كانت على علم بهذه النشاطات".

وقد وصل باول أمس الأربعاء باكستان بعد زيارتين قصيرتين للهند وأفغانستان. وسيجري اليوم محادثات مع الرئيس برويز مشرف قبل أن يواصل جولته الشرق أوسطية.

وكان باول وصف مشرف بأنه "صديق جيد" لواشنطن, مؤكدا أن الولايات المتحدة تدرك الصعوبات التي واجهها بسبب الضغوط السياسية الداخلية في بلاده.

المصدر : الجزيرة + وكالات