أريستيد يتعهد بتجنب النشاط السياسي في جامايكا
آخر تحديث: 2004/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/27 هـ

أريستيد يتعهد بتجنب النشاط السياسي في جامايكا

أريستيد أكد للشعب الجامايكي عدم اغتنام الفرصة للتأثير في عملية السلام ببلاده (الفرنسية-أرشيف)
تعهد الرئيس الهاييتي السابق جان برتران أريستيد أمس لرئيس وزراء جامايكا بيرسيفال باتيرسون بعدم القيام بأي نشاط سياسي خلال مدة إقامته في هذا البلد, وذلك حسب ما أعلن المتحدث باسمه.

وقال المتحدث إن أريستيد أكد بعد لقائه باتيرسون للمرة الأولى منذ وصوله إلى جامايكا الاثنين الماضي أنه يريد أن يؤكد للشعب الجامايكي أنه لن يغتنم الفرصة المتاحة له للقيام بأي نشاط سياسي أو التأثير على عملية السلام في هاييتي.

وعلى الصعيد نفسه ذكرت إذاعة جامايكا أن زوجة الرئيس المخلوع وتدعى ميلدريد قد غادرت جامايكا أمس متوجهة إلى الولايات المتحدة لمقابلة ابنتيهما المقيمتين هناك.

وفي العاصمة الهاييتية أدت الحكومة الجديدة اليمين الدستورية بينما بدأت المليشيات المسلحة تسلم أسلحتها للشرطة هناك مما عزز الأمل في إحلال السلام بهذا البلد بعد أشهر من أعمال العنف.

من جهة أخرى اتهمت فنزويلا أمس منظمة الدول الأميركية بعدم أهليتها بإدارة الأزمة الهاييتية.

وعبر مندوب فنزويلا جورج فاليرو خلال اجتماع عقده المجلس الدائم للمنظمة بواشنطن عن استيائه الشديد من عدم الأهلية التي أظهرتها منظمة الدول الأميركية في درس النتائج المأساوية التي نتجت عن سقوط رئيس منتخب دستوريا.

وأوضح أن المجلس الدائم للمنظمة لم يجتمع لبحث عملية الإطاحة بالرئيس أريستيد، وأعرب عن رغبة الحكومة الفنزويلية في عقد اجتماع طارئ للمجلس لبحث وتبني إجراءات ضرورية حيال الوضع الخطير غير المستقر سياسيا وعدم تطبيق الدستور بهاييتي.

وطالب فاليرو أيضا ببحث العوامل الدولية التي ساهمت بشكل نشط في زعزعة المؤسسات الدستورية والإطاحة عن طريق العنف برئيس هاييتي الدستوري.

وكان الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز قد أعلن الثلاثاء أن أريستيد مرحب به في بلاده.

المصدر : وكالات