إجراءات أمنية في إيطاليا (رويترز-أرشيف)

أصدرت محكمة الاستئناف في نابولي الواقعة جنوب إيطاليا حكما بالسجن لمدة ثماني سنوات بحق الجزائري جمال الأنسي الذي يعتبر بمثابة المنسق اللوجستي للجماعة الإسلامية المسلحة.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة ثبتت أيضا الحكم على ياسين أحمد ناصر -وهو إمام مسجد بنابولي- بالسجن لمدة خمس سنوات.

وكان الأنسي (42 عاما) يحاكم مع 14 جزائريا آخرين بتهم الاتجار في السلاح.

وتمت محاكمة هذه الشبكة لأول مرة في فبراير/ شباط 1998، وصدر حكم المحكمة الابتدائية يوم 22 مارس/ آذار 2002. وأطلق سراحهم ووضعوا تحت المراقبة.

وكان الأنسي الذي يقيم بإيطاليا منذ 1994 قد اعتقل عام 1995 بموجب مذكرة توقيف صادرة من فرنسا. وقد أمضى مدة عامين ونصف بالسجن ووضع بعدها في الإقامة الجبرية عند والد زوجته بميلانو في ديسمبر/ كانون الأول 1997.

وتعتبر الأجهزة الغربية الأنسي بمثابة المسؤول الميداني لنقل الأسلحة إلى الجزائر بين عامي 1992 و1995، وبمثابة منسق شبكات الجماعة الإسلامية المسلحة الجزائرية في أوروبا.

المصدر : الفرنسية