البيت الأبيض يعرض أجزاء البرنامج النووي الليبي
آخر تحديث: 2004/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/25 هـ

البيت الأبيض يعرض أجزاء البرنامج النووي الليبي

معدات استخدمتها ليبيا في برنامجها النووي وعرضها الأميركيون للصحفيين

عرض البيت الأبيض أمس الاثنين وسط حراسة مشددة أجزاء من معدات برنامج ليبيا للأسلحة النووية، في خطوة تريدها الإدارة الأميركية استعراضا لأحد مكاسب الحرب على العراق ونصرا في مجال الحد من الأسلحة النووية.

وقاد وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام الصحفيين أمام هياكل أجهزة الطرد المركزي ومعدات أخرى سلمتها ليبيا وتم تجميعها تحت خيمة بيضاء في مجمع المباني الذي طورت فيه الولايات المتحدة القنابل الذرية الأصلية في الحرب العالمية الثانية، وقال "إنها ليست سوى قمة جبل الجليد".

وأضاف إبراهام أن كل المكونات كانت متاحة لتطوير برنامج للأسلحة، وقدر أن ليبيا ربما أنتجت مواد نووية تكفي لصنع عدة قنابل نووية كل عام. ويعرض عدد صغير فقط من المعدات "المفرج عنها" في الخيمة.

ويوجد تحت الخيمة وسط باحة انتظار السيارات أربعة هياكل ألمنيوم لأجهزة طرد مركزي من طراز "بي1" ارتفاعها 1.5 متر على منصة بجانب شبكة أنابيب، يقول عنها إبراهام "إنها الدائرة الكهربية الأساسية التي تربط كل أجهزة الطرد المركزي".

إحدى المكونات النووية التي سلمتها ليبيا للولايات المتحدة
وأضاف أن برنامج ليبيا تضمن أربعة آلاف جهاز طرد مركزي "هائلة" كان هدفها النهائي امتلاك ما يصل 10 آلاف جهاز. وجهاز الطرد عبارة عن أسطوانة تدور بسرعة يمكن أن تستخدم في تخصيب اليورانيوم لاستخدامه وقودا للقنابل النووية.

وتتضمن الشحنة المبدئية التي يصل وزنها إلى نحو 25 طنا وتم إحضارها أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي, وثائق حساسة عن برامج ليبيا للأسلحة النووية والصواريخ المرتبطة بعبد القدير خان أبي القنبلة النووية لباكستان.

وقال إبراهام إن "ما أحضرناه في يناير يمثل أقل من 5% من حيث الوزن من إجمالي المعدات والمواد التي سنأتي بها من ليبيا".

وذكر مسؤولون أن شحنة منفصلة من ليبيا زنتها 500 طن تتضمن كل المعدات المعتقد بأنها متبقية من برنامج ليبيا النووي ستصل إلى ميناء غير معلن عنه بالساحل الشرقي الأميركي في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

ونقلت الأجزاء جوا من ليبيا بعد الموافقة المفاجئة غير المتوقعة من طرابلس على التخلص من أسلحة الدمار الشامل.

المصدر : وكالات