فيشر يطالب موسكو بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في الشيشان (أرشيف)
دعا وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر روسيا اليوم إلى العمل على ضمان صيانة حقوق الإنسان في الشيشان رغم ما وصفه باستمرار عمليات المقاتلين الشيشان ضد المدنيين الروس.

وجاءت تصريحات فيشر أثناء مؤتمر صحفي في أول يوم من الاجتماع السنوي الذي يستمر ستة أسابيع في جنيف للجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة والذي من المتوقع أن يطرح الاتحاد الأوروبي فيه اقتراحا بشأن الصراع في الشيشان.

وقال وزير الخارجية الألماني إن الجهود لا تزال غير ناجحة لوقف ما سماها أعمال العنف الإرهابية في روسيا التي يقف وراءها المقاتلون الشيشان من جهة، وانتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها الجانب الروسي من جهة أخرى.

لكنه أضاف أنه يتعين على الحكومة الروسية أن تضطلع بشكل كامل بمسؤوليتها في حماية حقوق الإنسان بشمال القوقاز. ودعا فيشر السلطات الروسية إلى التحقيق في هذه الانتهاكات ومقاضاة المسؤولين عنها، وإعلان جهودها في هذا الإطار.

ودعا موسكو إلى أن تسمح بلا قيد للمنظمات الدولية والصحفيين بدخول الشيشان، مضيفا أنه بالشفافية وحدها يمكن بناء الثقة في أعمال الحكومة.

واتهمت جماعات حقوق الإنسان الدولية مرارا السلطات الروسية بتنفيذ عمليات إعدام بصفة متعجلة واستخدام التعذيب في حملاتها على الشيشان الذين يسعون إلى استقلال الإقليم ذي الغالبية المسلمة.

المصدر : رويترز