بوتين يتعهد بتعزيز الديمقراطية ومواصلة النمو الاقتصادي
آخر تحديث: 2004/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/24 هـ

بوتين يتعهد بتعزيز الديمقراطية ومواصلة النمو الاقتصادي

بوتين يعد بصيانة المكتسبات الديمقراطية ويستهين بانتقادات واشنطن (الفرنسية)
وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الأحد إثر إعادة انتخابه لولاية ثانية بضمان "المكتسبات الديمقراطية" في البلاد وبالحفاظ على النمو الاقتصادي وتعزيز حرية الإعلام.

كما تعهد بوتين في كلمة ألقاها عبر التلفزيون الروسي بتعزيز نظام تعدد الأحزاب والمجتمع المدني وحرية وسائل الإعلام، مضيفا أنه سيعمل كل ما في وسعه "لتصبح روسيا بمرور الوقت بلدا ديمقراطيا يسوده اقتصاد سوق. كما وعد بالقيام بخطوات جديدة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي.

وقد أفادت نتائج فرز أكثر من 88% من البطاقات الانتخابية أن بوتين فاز في الدورة الأولى بحصوله على أكثر من 70% من الأصوات وحل الزعيم الشيوعي نيكولاي خاريتونوف في المرتبة الثانية بحصوله على 14.3% من الأصوات.

وقد حل القومي اليساري سيرغي غلازييف في المرتبة الثالثة بحصوله على 4.2% من الأصوات فقط, وتليه الليبرالية أيرينا خاكامادا (3.8%) وحصل القومي المتطرف اوليغ ماليشكين على 2.1% من الأصوات, وسيرغي ميرونوف على 0.8%, فيما صوت 3.6% من الناخبين "ضد الجميع".

وتشير المعطيات الأولية إلى أن نسبة المشاركة بلغت 64.27% من الناخبين في مقابل 69% في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في مارس/آذار 2000.

انتقادات كثيرة وجهت لطريقة انتخاب بوتين (الفرنسية)
انتقادات أميركية
وردا على سؤال عن "مشاعر القلق" التي عبرت عنها الولايات المتحدة بشأن العملية الانتخابية في روسيا, اعتبر بوتين أن هذه الانتقادات "أملتها اعتبارات سياسية داخلية", ملمحا بذلك إلى حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وقد صرح وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس الأحد بأن الولايات المتحدة "لن تتردد في أن تقترح على الرئيس بوتين أن يستخدم شعبيته لتطوير الحوار السياسي وليس لعرقلة هذا الحوار".

ويرى المراقبون أن هذه النتائج تعد تفويضا قويا لبوتين (51 عاما) لمواصلة إصلاحاته السياسية والاقتصادية في محاولة للخروج من الوضع المتدهور الذي يعاني منه الاتحاد الروسي منذ انهيار الاتحاد السوفياتي السابق.

وبهذا الفوز تكتمل سيطرة بوتين على السلطة بالأغلبية الكبيرة التي تتمتع بها الأحزاب الموالية للكرملين في مجلس النواب (الدوما) مما يساعده في تمرير الإصلاحات المطلوبة لتحقيق وعوده للناخبين.

وعقب إغلاق صناديق الاقتراع مباشرة اندلع حريق في مبنى أثري بالساحة الحمراء في موسكو يقع قرب الكرملين. وقال مصدر في وزارة الطوارئ الروسية إن الحريق ناجم عن تماس كهربائي في المبنى الذي يعود تاريخه إلى عام 1819.

المصدر : الجزيرة + وكالات